ما لا تعرفه عن “رامى مالك” الحائز على جائزة الأوسكار لعام 2019‎

استطاع الممثل الأمريكى رامى مالك أن يُتوج بلقب أفضل ممثل بالتاريخ، بعد حصوله على جائزة الأوسكار فى دورته الـ 91 عن دوره في فيلم  «Bohemian Rhapsody»متفوقًا على كل من “كريستيان بيل، برادلي كوبر، ويليام دافو وفيجو مورتنسن”.

رامى مالك هو من أصول مصرية اي من والدين مصريين، ولكنه ولد فى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1981 بعد أن هاجر أبويه إلى هناك وكانا يريدان أن يصبح ابنهما طبيباً ولم يكن فى إعتبارهم التمثيل على الإطلاق.

رامي يبلغ من العمر 37 عاماً ولديه أخ وأخت. وعقب تخرجه في جامعة إيفانسفيل في ولاية إنديانا في عام 2003، عاد مالك إلى مسقط رأسه في لوس أنجلوس، وحاول لمدة عام ونصف تقريبا، أن يلتقي مع مديري الإخراج في هوليوود على الرغم من عدم وجود وكيل لتمثيله، ولكنه فشل في مساعيه.

التحق بعد ذلك بجامعة إيفانسفيل فى إنديانا وحصل منها على بكالوريوس فى المسرح. وفي عام 2004 جسد أول دور تلفزيوني من خلال مسلسل  في مسلسل ” Gilmore Girls “، وكان مضطرا لدفع غرامة ما يقرب من 2000 دولار للظهور في المسلسل، لعدم حصوله على عضوية نقابة الممثلين.

وكانت أولى تجاربه السينمائية فيلم Night at the Museum عام 2006. وحصل على جائزة الجولدن جلوب، والبافتا عن فيلمه Bohemian Rhapsody. واستطاع فيلمه أن يقترب من تحقيق المليار دولار، بالرغم من أن تكلفة الفيلم تتراوح بين 50 الى 55 مليون دولار.

قدم شخصية إليوت ألدرسون فى مسلسل الخيال العلمى Mr. Robot والذى كان بداية الإنطلاق فى مشواره الفنى. تقاضى مالك أول شيك في حياته عن مشاركته في “مستر روبوت”، وقام من خلاله بتسديد قروضه كطالب، لينبعث الأمل من جديد في الممثل، وتتجدد بداخله آمال أن يصبح نجما شهيراً.

وشوشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *