كيميت والفن السابع: “عالم الارقام في عناوين الافلام المصرية”

كتب وجيه فلبرماير

عناوين الافلام المصرية خلال مائة عام، عالم مثير جدا مابين العناوين المبدعة والمضحكة والغبية والغريبة وتحتاج الى وقفة وتأمل ومحاولة فهم مغزاها وهل في كل الاحوال هذه العناوين تم اختيارها بعناية ام مجرد سلق بيض واي كلام.

في مقال اليوم ساتكلم عن عناوين الافلام التى استخدمت فيها الارقام والاعداد والتوقيتات وهل كانت اختيارات موفقة ام مجرد صدفة او عناوين لمجرد الاثارة والربح المادي. ودون الدخول في تفاصيل او شرح اي فيلم او محتواه لانني لو توقفت عند كل فيلم سيطول الكلام عن الموضوع

انا هابتدي بالرقم 3 ، ولست ادري ماهو سر استخدام الرقم 3 واضعافه بكثرة في الافلام المصرية هل سببها هو ان المصريين يستخدمون الرقم 3 في الحلفان .. على الطلاق بالتلاتة .. تلاتة بالله العظيم .. انا قلت الكلمة مرتين مش هاتلتها؟

 

من امثلة الافلام التى تحمل الرقم 3 فيلم “3 وجوه للحب” و “3 ساعات حرجة” و “3 تحت المراقبة” و “3 فتيات مراهقات” و “الفرسان الثلاثة و “العزاب الثلاثة” و “الأبطال الثلاثة” و “ثلاث نساء” و “الرجل الثالث” و “سلفني 3 جنيه” و “المغامرون الثلاثة”

 

قد يكون سبب اختيار الرقم 3 له علاقة باللغة وهو كما ذكرت كثرة استخدام القسم بالرقم 3 او من الممكن ان يكون الرقم 3 يحفظ الوزن اكثر في العنوان والمعنى، ومع ذلك ماذا لو حولنا الرقم 3 الى رقم اخر، مثلا بدلا من “3 ساعات حرجة” نقول “4 ساعات حرجة” او “الفرسان الاربعة او الخمسة” بدلا من “الفرسان الثلاثة”؟ اعتقد لن يتغير اي شئ في المعنى او الوزن

 

من الارقام المحبوبة في عناوين السينما المصرية ايضا الرقم 7 وقد يكون السبب ايضا دينى حيث ان الرقم 7 هو عدد ايام الاسبوع والخلق ولدينا افلام كثيرة تحمل الرقم 7 مثل “7 ايام في الجنة” و “العميل 77” و “راجل بسبع ارواح” و “العوامة رقم 70”  و “السبع بنات” و “سبع ورقات كوتشينة” وغيرها

 

ايضا هناك العديد من الافلام المصرية استخدم فيها مصطلحات رياضية بحتة مثل “نص ساعة جواز” و”1/8 دستة اشرار” و ” 8% ” و “دستة مناديل” و “ربع دستة اشرار” و “نص دستة مجانين”  و “ساعة ونص” و “واحدة بعد واحدة ونص” و “48 ساعة في اسرائيل” وممكن نألف على الوزن عناوين افلام “هبلة” ومجنونة بنفس الطريقة .. مثلا ممكن بعد كده نعمل افلام “ساعة وربع” وفيلم اسمه “ربع ساعة” وفيلم اسمه “تلات تربع دستة مجانين” . اهو اي حاجة مع دستة

 

ايضا تكثر استخدام المواقيت ودرجات الحرارة في الافلام المصرية كما رأينا في افلام “ساعة ونص” و “واحدة بعد واحدة ونص” و “حفلة منتصف الليل” و “90 دقيقة” و “24 ساعة حب” و “3 ساعات حرجة” و”السرعة لاتزيد عن صفر” و “ساعة الصفر” و”شعبان تحت الصفر” و “الخمسة جنيه” و “خمسة كارت”

 

من الارقام المشهورة والكثيرة الاستخدام في عناوين الافلام المصرية ايضا الرقم 5 ، وقد يكون السبب هو المصطلحات المشهورة “خمسة وخميسة” و “خمسة في الخير” و للرسول “خمس الغنائم” ، ومن اشهر الافلام التى استخدمت الرقم 5 ، فيلم “5 شارع الحبايب” و “55 اسعاف” و “خمسة باب” و “النصابين الخمسة” و “العريس الخامس” و “رصيف نمرة خمسة” و “زوجة لخمسة رجال” و “الخمسة جنيه”

 

وبعض الارقام شطحت في الالاف مثل “الحب سنة 2000” و “عمر 2000” و “العالم سنة 2000” و “1000 فرخة وديك” و”1000 مبروك” و “الحب سنة 70” اي الف تسعمائة وسبعين

 

وبعض الارقام التى استخدمت كعناوين للافلام ليس لها معنى محدد مثل فيلم “ستة سبعة تمانية” وفيلم “اتين واحد صفر” وفيلم “اربعة اتنين اربعة” وفيلم “خمسة واربعين يوم” و “ربيع 89” و “فيللا 69” و “سمكة واربع قروش” و “العوامة 70” و “القضية 68” و “الكتيبة 418” وكل هذه التسميات غبية وليس لها معنى ولا علاقة لها بموضوع الفيلم نفسه وكان يمكن ان تكون اي ارقام اخرى دون ان يتغير المعنى اذا حولنا هذا الاسماء الى اسماء اخرى مثل “تلاتة اتنين واحد” او “خمسين يوم” او العوامة 80″

 

الكلام عن الارقام والحسابات والنسب والاوقات في عناوين الافلام المصرية لن ينتهي ولكن الخلاصة هو ان معظم هذه الاسماء لاعلاقة لها بموضوع الفيلم ولا معنى لها الا القليل ولو تم استبدالها برقم واحد او حذف رقم لن يتغير المعنى لانه لامعنى اصلا واعتقد ان من اختار اسماء لهذه الافلام اشخاص اغبياء او تعمدوا اطلاق هذه العناوين لاضفاء نوع من الغموض والاثارة حتى يقبل الناس على الافلام لان العنوان لايفصح ابدا عن المحتوى ولا يوجد به اي ابداع ولكن نوع من الغموض فعندما تشاهد افيش الفيلم ومكتوب عليه “اتنين واحد صفر” لن تفهم عن اي موضوع يتحدث العنوان وماذا يختلف في موضوع الفيلم لو كان عنوانه مثلا “القضية 78” بدلا من العنوان “القضية “68”.  وماذا يعنى ذلك سواء كانت القضية 78 او 68 ، كلها عناوين عبثية ليس لها اي معنى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *