الكاميرات لم تصور انفجار الدقي لأنها كانت معطلة

محمد الشاملي جريمة فجر مصدر أمني مسؤول مفاجأة في واقعة انفجار سيارة ملاكي بشارع البطل أحمد عبد العزيز عند مطلع كوبري أكتوبر بمنطقة الدقي، أمس الإثنين. وقال المصدر إن كاميرات المراقبة المثبتة أعلى هيئة المصل واللقاح لم تلتقط أي شيء يفيد في سير التحقيقات، خاصة أن نطاق رصدها ينتهي بشارع الثورة المقابل للمبنى.

أضاف المصدر في تصريحات خاصة أن فريق البحث فحص كاميرات المراقبة التابعة للإدارة العامة لمرور الجيزة لكن تبين أنها “معطلة” ولم تلتقط شيئا، الأمر نفسه لكاميرات شركات وبنك بالقرب من موقع الحادث؛ لاختلاف اتجاه تثبيتها ومساحة التغطية. وشكل اللواء محمود توفيق وزير الداخيلة فريق بحث رفيع المستوى يترأسه اللواء علاء سليم، مدير مباحث وزارة الداخلية، واللواء رضا العمدة، مدير مباحث الجيزة، ونائبه اللواء محمد عبد التواب، بمشاركة ضباط فرقة وسط الجيزة (الدقي – العجوزة).

 

بدوره، قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن الحصيلة النهائية للحادث 13 مصابا نُقلوا إلى المستشفيات، مشيرا إلى أن مستشفى العجوزة استقبل 7 مصابين، ونقل 4 مصابين لمستشفى قصر العيني، ومصابان اثنان إلى مستشفى السلام بالمهندسين. وأكد المتحدث باسم الصحة أنه لا يوجد وفيات جراء الحادث، موضحا أن الإصابات عبارة عن حروق من درجات مختلفة بين بسيطة إلى متوسطة، ويتلقون العلاج اللازم بالمستشفيات.​ ولم تصدر وزارة الداخلية أية بيانات صحفية لكشف ملابسات الواقعة حتى الآن.

 

التحرير

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *