سفارة الإكوادور قطعت الإنترنت عن مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن سفارة الإكوادور لدى لندن قطعت شبكة الإنترنت عن مؤسس موقع “ويكيليكس”، جوليان أسانج، الذي يقيم منذ أكثر من 5 سنوات في مقرها. ونقلت الهيئة عن مسؤولين في السفارة أن الخطوة جاءت لمنع مؤسس موقع التسريبات الأشهر في العالم، من التدخل في شئون الدول الأخرى.

وأضافت أن ذلك يأتي على خلفية تشكيك “أسانج” في تورط موسكو في محاولة اغتيال العميل الروسي المزدوج السابق، سيرجي سكريبال، وابنته، في بريطانيا، مطلع مارس الماضي

 

لجأ أسانج، إلى السفارة الإكوادورية لدى لندن، في 2012، ليتجنب تسليمه إلى بلاده، السويد، التي يواجه فيها تهمًا باغتصاب امرأتين، أو إلى الولايات المتحدة، التي تتهمه بانتهاك قوانينها من خلال تحصيل وثائق حساسة بطرق مشبوهة ونشرها على الشبكة الإلكترونية.

 


 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *