الجنيه السوداني يلحق باخوه الجنيه المصري

واصل الدولار الارتفاع مقابل الجنيه السوداني مسجلاُ ارتفاعاً تاريخياً ومستويات قياسية جديدة على نحو غير مسبوق، حيث سجل الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني في السوق السوداء 28 جنيها بزيادة جنيهين خلال يوم واحد فقط. وعزا تجار العملة الارتفاع الكبير في العملات الأجنبية خاصة الدولار إلى دخول شركات كبيرة في صفقات بالخارج في الوقت الذي توقفت فيه عمليات البيع فى الشركات وتجار الإلكترونيات والأسمنت والحديد خوفاً من التعرض لخسائر.

وقال خبراء اقتصاديون إن الطموحات التي صاحبت عملية رفع العقوبات الأمريكية عن السودان لم تكن واقعية، لأن انخفاض أو ارتفاع سعر الدولار يعتمد على عملية الإنتاج والاستثمارات وتدفق رؤوس الأموال وليس الأماني والطموحات. وتوقع الخبراء تجاوز سعر الدولار الـ30 جنيها. وأشاروا إلى أن الحكومة استنفدت كل الوسائل التي لديها ولم يعد أمامها خيار سوى ترك الدولار لحركة السوق بيع وشراء.

 

وأرجع المحلل الاقتصادي كمال كرار الارتفاع المضطرد لسعر الدولار لسياسة بنك السودان في تعويم الجنيه تدريجيا وإلغاء السعر الرسمي للعملات واعتماد الحافز النقدي. واعتبر ذلك دليل على عمق أزمة الإقتصاد السوداني، وفشل الحلول الإدارية.

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *