الصديقة السابقة لسفاح كنيسة تكساس “ديفين كيليز” قالت ان كان شيطاناً

ديفين كيلي هو ذلك المجرم الذي هاجم كنيسة تسكاس وقتل 26 ضحية ثم انتحر، عندما كان سنه 18 سنة كان لديه صديقة اسمها “برتنى أدوك” سنها 13 سنة فتحت كتاب مذكراتها وقالت ان هذا الانسان كان شيطاناً على الارض وبدونه يعيش الناس الآن في سلام. وقالت انها كانت ساذجة حينما تعرفت عليه وارسلت له صور عارية.

ديفين لم يعترض على انها فتاة قاصرة وقام بفض غشاء بكوريتها بعنف شديد وتقول انها تتألم حينما تعود بذاكرتها لهذا الحدث وقالت انه بيدوفيلي وشاذ مثل الشيطان وانهت العلاقة معه بعد 4 شهور ولكنه ظل يطاردها عن طريق التليفون والفيسبوك عدة سنوات

Blick

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *