جريمة قتل بشعة تهز المجتمع النمساوي: تونسي يقتل رجل مسن وزوجته

يورو عرب برس

هذه المرة مرتكب الجريمة ليس من اللاجئين ولكنه من الجالية الاسلامية ومقيم في النمسا منذ عام 1989 وعاطل عن العمل، سوى بعمل بسيط جانبي وهو انه يقوم بتوصيل الغذاء الاورجنيك “النباتي الصحي” لهذه الاسرة المكونة من رجل بالمعاش 87 عاماً وزوجته التى تبلغ من العمل 85 عاماً.

دخل رجل تونسي عمره 54 عاماً ( محمد هـ. ) الى قسم الشرطة وسقطت كلماته كالصاعقة حيث انه قال: انا الذي قتلت الرجل العجوز وزوجته اقبضوا علي ..

 

والذي حدث ان القاتل التونسي ذهب هذه المرة الى عنوان هذه الاسرة وكان معه سكين وبلطة وزجاجة بها بنزين وعندما فتحت له السيدة العجوز امسك بها وخنقها، وعندما آتي زوجها للدفاع عنها طعنه بالسكين ثم ضرب بالبلطة ودخل الى المطبخ ورش زجاجة البنزين واشعل النار في الشقة.

 

وفي اعترافات المجرم قال انه ارتكب هذه الجريمة انتقاماً من حزب الاحرار اليمينى الذي يكره الاجانب وان كثير من الأذى اصابه في حياته بسبب هذا الحزب ومنعوا عنه جزء من المساعدة الاجتماعية وان ابن الضحيتين يعمل في جهة حكومية رفض ان يقابله ويستمع لمشاكله وظن انه تابع لهذا الحزب والحقيقة ان هذا الظن لم يكن صحيحاً حيث ان الابن لا ينتمي لهذا الحزب اليمينى بل كان مجرد تخمين من القاتل.

 

وضع القاتل في السجن الاحتياطي الى ان يتم الكشف على قواه العقلية اولاً واختبار صحة ما يدعيه ان جريمة القتل تمت انتقاماً من عدوانية حزب الحرية الاحرار اليمينى.

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *