المقولة الساخرة: الارهاب الاسلامي المسلح في اوروبا لا علاقة له بالاسلام

يورو عرب برس

هكذا دائما يدافع المسلمون عن ثمرة الفكر الارهابي في عقيدتهم عندما يقع حادث ارهابي ينفذه شخص مسلم وهو يصيح “الله اكبر”  يقولون ان هذا الارهابي لاعلاقة له بالاسلام وان الاسلام يرفض هذا الفعل المشين وان الاسلام برئ من مثل هذه الجرائم ولكن عندما تطالب المسلمين بموقف واضح يؤكد ان الاسلام لاعلاقة له بالارهاب يتهربون ويصمتون ويظهرون السلبية الكاملة.

وكان هذا واضحاً في المظاهرة الاخيرة السبت الماضي التى خرجت في مدينة “كولن” الالمانية ضد الارهاب الاسلامي وبعد ان اعلنوا انها قد تصل الى مشاركة بـ 10 الاف متظاهر فاذا بهذه المظاهرة تتقلص الى 900 متظاهر منهم تقريبا 50 مسلم وقد اعلنت الجمعيات الاسلامية صراحة وعلناً رفضها المشاركة في هذه المظاهرة.

 

خمسون مسلم من حوالي خمسة ملايين مسلم يعيشون في ألمانيا خرجوا ضد الارهاب الاسلامي وهو مايدل على ان الجاليات الاسلامية مؤيدة ومتعاطفة مع هذه العمليات الارهابية الاجرامية. حتى لو انهم اعلنوا بلسانهم انهم ضدها، فهذا يندرج تحت مفهوم التقية الاسلامية (الخداع والكذب).

 

وقد اعلنت اكبر المنظمات الاسلامية في المانيا Ditib  وهي المقربة من “اردوجان” بشكل حاسم وقاطع انها ترفض المشاركة في هذه المظاهرة التى نظمت لادانة العمليات الارهابية في المانيا واوروبا

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *