مئات القاصرات البريطانيات يتم استغلالهن جنسياً من قبل عصابات المسلمين

يورو عرب برس

اكتشاف 200 حالة استغلال جنسي للقاصرات في مدينة “كايلي” البريطانية” رفع النقاب عنها احد اعضاء المجلس المحلي للمدينة وهنا الكلام عن “تجارة الرقيق الأبيض” اي البنات الشقراوات والتي يديرها مجموعة من الرجال المسلمين الباكستانيين بعد ان كونوا عصابات منظمة تتاجر في الجنس.

ويتم التحقيق حاليا في قضية اكثر من 179 حالة من هؤلاء القاصرات والتي يدير نشاطها مجموعة من الباكستانيين حيث يبدأون بالتغرير بالقاصرات ثم بعد ذلك توريطهن في تجارة الجنس ، وهذه التجارة في اكثر من مدينة انجليزية ولكن تتركز معظمها في مدينة “كايلي” والتي يسكنها 56.000 من المواطنين منهم 12.000 من المسلمين.

 

وللاسف ان هذه التجارة تتم منذ أعوام ولكن السلطات اغمضت عينها عن هذه القضية، وقد ساهم في ذلك بعض المحامون عديمي الضمير الذين قبضوا أجور مغرية لتبرئة هذه العصابات الاجرامية الاسلامية التى لها اصول باكستانية.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *