ألمانيا تفرض الرقابة على الحدود مع النمسا وتعتزم تمديدها

يعتزم وزير الداخلية الاتحادي الألماني، توماس دي ميزير، إطالة مدة الرقابة على الحدود مع النمسا لمدة زمنية غير محددة ., يشار إلى أن مدة الرقابة الحالية على الحدود تسري حتى منتصف فبراير القادم.وقال في تصريحات خاصة لصحيفة «بيلد أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر، أمس الأحد إنني أعتزم مواصلة فرض رقابة إلى ما بعد فبراير، على أي حال لأشهر كثيرة. لا يمكنني حالياً توقع نهاية.

ورفض دي ميزير الانتقاد الصادر من النمسا، مؤكداً أن هناك مراعاة لمصالحها، وأشار إلى أنه يتم تكييف الرقابة وفقا للوضع، مع مراعاة الاقتصاد والسائحين وحركة المرور على الحدود. يشار إلى أن حرية السفر تسري بين 26 دولة بمنطقة شينجن التي تتبعها أغلب دول الاتحاد الأوروبي. ولكن فرض رقابة على الحدود في خريف عام 2015، مع بداية أزمة اللجوء.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *