رئيس الوزراء الكندي يدافع عن البوركيني

kandaislammpدافع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن البوركيني الذي ثار حوله جدل في فرنسا، وعن الحريات الدينية التي تضمن الحق لارتداء البوركيني، والتي هي في رأيه من رموز قبول الآخر في مجتمع مفتوح. في مؤتمر صحفي، قال الزعيم الليبرالي الذي يمجد تعدد الثقافات: “في كندا، ينبغي أن نكون وراء التسامح. التسامح مع شخص ما هو أن نقبل أن لديه الحق في الوجود، بشرط أن لا يأتي ليزعجنا كثيرا في بلدنا”.

سئل عن الجدل الدائر حول البوركيني في فرنسا، ثوب السباحة الذي يغطي جسد النساء المسلمات والذي منع ارتداءه في بعض الشواطئ في فرنسا، دعا السيد ترودو إلى احترام حقوق واختيارات الأفراد؛ وهو المبدأ الذي يجب أن يكون في المركز الأول في خطابنا ومناقشاتنا العامة”.

“هناك بعض الخلافات الصغيرة هنا وهناك كما هو الحال دائما”

في أعقاب الجدل الذي أثاره فرنسا، حيث قام مجموعة من رؤساء البلديات في مدن ساحلية بمنع البوركيني، دعا سياسيون من مدينة كيبيك إلى مثل هذا الإجراء في المحافظة الجميلة وفقا لمبدأ العلمانية. قال رئيس الوزراء الكندي: “نعم، بالتأكيد، هناك بعض الخلافات الصغيرة هنا وهناك كما هو الحال دائما، وسنواصل بعض المحادثات بشأنها”. ومع ذلك، قال: ” في كندا، ينبغي أن نكون وراء التسامح”.

واختتم جاستن ترودو قائلا: “في كندا، هل يمكننا أن نتكلم عن القبول والانفتاح والصداقة والتفاهم؟ نحن ذاهبون إلى هذا الاتجاه وهذا ما نعيشه كل يوم في مجتمعاتنا المتنوعة والغنية”.

 

جريدة باريس ماتش الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.