الحكم بالسجن ستة أشهر على فرنسي هتف “تحيا الدولة الإسلامية”

es_lebeأفاد مصدر في نيابة مدينة ستراسبورغ الفرنسية بالحكم على مواطن بالحبس ستة أشهر لأنه هتف “تحيا الدولة الإسلامية” في مركز مساعدات أسرية. حكم على فرنسي بالسجن ستة أشهر نافذة لأنه هتف “تحيا الدولة الإسلامية” في مركز مساعدات أسرية في ستراسبورغ مهددا بالعودة ومعه “سلاح”.

وأدانت محكمة في ستراسبورغ الأربعاء المتهم بـ”الإشادة علنا بفعل إرهابي” و”إهانة الدولة” كما أوضحت نائبة المدعي العام ستيفاني بريتون التي كانت طلبت له الحبس ثمانية أشهر مع النفاذ بتهمة “الإخلال بالأمن العام”. وسبق أن أدين هذا الرجل البالغ من العمر الرابعة والخمسين مرتين بتوجيه تهديدات، وكان أصيب الاثنين “بحالة غضب أعمى” لدى علمه بخفض مبلغ المعونة الاجتماعية التي يحصل عليها كما أوضحت بريتون.

وصاح هذا الفرنسي غاضبا “فرنسا لا تسوى شيئا” مضيفا “أشعر بالسعادة كلما جرى ذبح فرنسي” في إشارة إلى عمليات قطع رؤس الغربيين التي يقوم بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف. وفي سبتمبر الماضي ذبح الفرنسي إيرفيه غورديل البالغ السابعة والخمسين على أيدى جماعة إسلامية مسلحة في الجزائر انتقاما لمشاركة فرنسا في الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لتوجيه ضربات جوية لقواعد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق.

وخلال الجلسة أعرب الرجل الذي وصفته النيابة بـ”المندفع” و”السريع الغضب” عن أسفه وندمه على ما صدر عنه وأرجعه إلى شعوره بالتعب. كما وصف الجهاديين بأنهم “أوغاد”. وأوضحت بريتون أن الرجل “غير معروف على الإطلاق لدى أجهزة الاستخبارات وهو ليس من النوع الذي يمكن أن يتوجه إلى سوريا”.

فرانس 24 / أ ف ب

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *