تدهور احوال صناعة الاثاث في دمياط

dimiatلا يمكن ذكر دمياط دون الإشارة إلى صناعة الأثاث والموبيليا التى أصبح اسم المدينة علامة تجارية شهيرة لها داخل مصر وخارجها، بسبب جودة الإنتاج وتميزه، خاصة المنتجات التى تتطلب مهارة يدوية يجيدها صناع دمياط الذين توارثوا المهنة أباً عن جد. وعلى مدار سنوات تطورت الصناعة وتوسعت لتشمل معظم أنحاء المحافظة التى تحولت إلى مصنع كبير، تنتشر بين جنباته الأقسام اللازمة لصناعة الأثاث والموبيليا فى جميع المراحل، على يد أكثر من 100 ألف عامل، ينتجون أكثر من ثلثى إنتاج الأثاث الخشبى فى مصر بكافة أشكاله، بالإضافة إلى تصدير منتجاتهم لعدد من دول العالم

مدينة دمياط لم تعد بعد تعتمد على الحكومة أو طلب الدعم من أى جهة فى الدولة، باتت تعانى من الوضع الاقتصادى غير المستقر داخلياً، فيما أغلقت أمام إنتاجها أسواق كبيرة فى دول الجوار بسبب الوضع الأمنى المضطرب، ما أدى إلى تفاقم الوضع بدرجة توقفت معها الماكينات، وأغلقت الورش أبوابها معلنة عجزها عن الاستمرار.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *