مقتل طبيب إخواني أثناء محاولة القبض عليه في الفيوم

ikhwanfayoumلقى طبيب مصرعه، السبت الماضي ، أثناء القبض عليه، بمنطقة منشية عبد الله بمركز الفيوم، واتهمت أسرته قوات الشرطة بقتله. وقال مصدر في تصريحات خاصة لـصحيفة «التحرير»، إنّ الطبيب يُدعى محمد محمود أحمد عوض، 32 عامًا، طبيب بمستشفى الفيوم العام، ولديه عيادة نساء خاصة، مُسجل إرهابي من الدرجة الأولى، وكان ضمن المتظاهرين في رابعة، وأُصيب أثناء فض الاعتصام، ومطلوب على ذمة قضايا تظاهرات، وصادر في حقه إذن من نيابة أمن الدولة العليا لانتمائه إلى «الإخوان»، وتحريضه على العنف.

وأضاف المصدر، أنّهم وضعوه تحت المراقبة من فترة طويلة، وتبيّن أنه يستخدم عيادته وأجهزة الكمبيوتر بداخلها لطباعة منشورات تحرض على العنف ضد الدولة في 25 يناير، فخرجت حملة لضبطه، وأمسكت به وعندما أدخلوه إلى سيارة الشرطة قام بالإعتداء على ضابط المباحث وضربه فوق رأسه، فأصيب الضابط بارتجاج في المخ، وتم نقله إلى مستشفى خاص، وحاولت القوة الأمنية المرافقة للضابط الإمساك به لكنه فر هاربًا فأطلقوا عليه طلقة واحدة أودت بحياته.

 

وأكد المصدر أنه تم العثور على منشورات تحريضية داخل عيادته الخاصة، بالإضافة إلى جدول على جهاز الكمبيوتر بمواعيد وخطة التظاهرات في ذكرى 25 يناير المقبلة.  وأوضح المصدر أنه تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام، مُصابة بطلقة واحدة، وتم إخطار النيابة العامة لمعاينة الجثة والتصريح بالدفن، كما تم عمل كومسيون طبي لاحد الضباط المصابين.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *