الأزهر يصادر كتاب يفند “تهمة إزدراء الأديان” في مصر

s(3)قال منتدى الشرق الأوسط للحريات، في بيان له، اليوم، إن “أفرادا من المؤسسة الدينية فى مصر متمثلة فى الأزهر ووزارة الأوقاف المصرية قاموا بزيارة مكتبة مدبولى فى ميدان طلعت حرب بوسط القاهرة وطالبوهم بسحب توزيع كتاب (إزدراء الأديان فى مصر لحمدى الأسيوطى ومجدى خليل) فورا لأنه يسيئ للإسلام على حد زعمهم. وهددوا المكتبة فى حالة أستمرار توزيع الكتاب،ولهذا قمنا بسحب الكتاب من المكتبة بناء على طلبهم وحتى لا نسبب لهم أى مشاكل”.

وتابع البيان ، الذي نشره الكاتب مجدي خليل على صفحته الشخصية:”لأن الكتاب هو أول كتاب بالعربية يتناول موضوع إزدراء الأديان بالتفصيل الواجب، ولأنه صادر عن دار نشر مسجلة رسميا فى مصر، وهى دار النشر الملحقة بمنتدى الشرق الأوسط للحريات، ولديه رقم إيداع وترقيم دولى، فأننا نعتبر ما قامت به المؤسسة الدينية فى مصر هو أعتداء سافر على القانون وعلى حرية الفكر والإبداع والنشر، ونطالب المثقفين والإعلاميين بالتضامن معنا فى مواجهة هذه السلطة الدينية الغاشمة”.

وتقدم المنتدى بالشكر لمكتبة مدبولى على قبولها لتوزيع الكتاب منذ البداية ونتفهم موقفها فى إعادته إلينا حتى لا تصطدم مع مؤسسة دينية غاشمة تعادى حرية الرأى والإبداع. ودعا المنتدى الصحفيين ووسائل الإعلام جميعها لحضور المؤتمر الصحفى يوم الأثنين 28 سبتمبر الساعة السابعة مساء بمقر المنتدى 45 شارع كيلوباترا-مصر الجديدة

إم سي إن: ماريا ألفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.