حوار مع منتج برنامج الشريعة والحياة معتز الخطيب

motezelkhateeb

تصوير: وجيه فلبرماير

أجرى الحوار: وجيه فلبرماير

المنتج معتز الخطيب ليست هناك أصولية في موضوعات برنامج الشريعة والحياة وفي كثير من الفتاوى هناك قواعد ومنطق فقهى منهجى ليس له علاقة بالسياسة ولا يجب أن يرتبط بالسياسة، فلا يجب ان يخضع للتسيس ، الفتاوى في البرنامج لا يحكم عليها بالقواعد السياسية ولكن بعلم السياسة الشرعى

معتز الخطيب من مواليد دمشق 1 يناير 1976 درس ليسانس الشريعة في دمشق وليسانس لغة عربية في الأزهر بمصر ثم ماجستير الدراسات الإسلامية بتقدير ممتاز من جامعة أم درمان والتي يحضر فيها الدكتوراة حاليا عمل في وزارة الأوقاف لمدة خمس سنوات وهو من مؤسسي موقع إسلامي كبير في قطر وهو اسلام ويب www.islamweb.net

تم عمل الموقع في عام 2003 وهو من أهم المواقع حيث يحتل الرقم 500 في العالم وتدعمه جمعية البلاغ الإسلامية الخيرية من قطر ورئيس مجلس إداراتها الشيخ القرضاوى ، وهي مجموعة من المفكرين الشباب الذين يؤمنون بالفكر المعاصر في الإسلام وينظمون المحاضرات ويتعاون مع المعهد العالمي للفكر الإسلامي في فرجينا

ومعتز مشغول كثيرا كمدير تحرير للملتقى الفكرى الإبداعي ، وهو كاتب حر في كثير من الصحف والمجلات مثل الحياة اللندنية ، وهو عضو تحكيم في مجلة التجديد التي تصدر في ماليزيا

نص الحوار

فكرة برنامج الشريعة والحياة قائمة على شخص واحد فهل يستمر في النجاح؟

طلب منى أن أكون منتج ومذيع للبرنامج ولكننى أردت أن أكون فقط منتج ، وظروف البرنامج لاتعزز لي الحرية الكاملة ، ولكنه لى الحرية التامة في إختيار الموضوعات بنسبة 90 في المائة\nالبرامج نوعان نوع قائم على شخص وآخر قائم على فكرة الأول يستمد شعبيته من جمهور هذا الشخص مثل برنامج الكلمة الطيبة لسلمان العمودي في إم بي سي ولكن هذه البرامج لايجب ان تستمر للأبد ، بسبب التكرار وزهق المشاهد وعدم الجاذبية، والمفروض أن يكون في الجزيرة برنامج إسلامي قائم على الفكرة وليس على الشخص فقط

ألا يكفى الشريعة والحياة؟

لي علاقات موسعة في العالم الإسلامي ، وفي غياب الشيخ أستطيع أن أجد الضيف المناسب البرنامج قائم على الشيخ بنسبة 70 في المائة و30 في المائة متنوع وفي مختلف التخصصات

هل الفتاوى التى تذكر في البرنامج أصولية؟ فالبعض يتهم الشيخ القرضاوى بالتشدد والاصولية؟

ليست هناك أصولية في موضوعات البرنامج ، قد يكون الكلام عن فتاوى العمليات الفدائية ، ولذلك لا يجب التعميم من حلقة على كل الحلقات ، فهذا تعميم ساذج وغير علمي، وفي كثير من الفتاوى هناك قواعد ومنطق فقهى منهجى ليس له علاقة بالسياسة ولا يجب أن يرتبط بالسياسة، فلا يجب ان يخضع للتسيس ، الفتاوى في البرنامج لا يحكم عليها بالقواعد السياسية ولكن بعلم السياسة الشرعى\nالذي يقول عن الشيخ أنه متعصب هو لايقرأ للشيخ أصلا ، الشيخ معروف بفكره المعتدل ومنهجه الوسطى فهو محل هجوم من السلفيين وغيرهم مثل حزب التحرير وبن لادن، لأن فكره يختلف تماما عن هذه التنظيمات التي تشرع العنف فهو يؤمن أن العنف ليس حلا ، وأن الحرية مقدمة على تطبيق الشريعة ، وله أراء كثيرة نيرة ، حتى لو إختلفنا معه’, ‘الشيخ القرضاوى معروف بفكره المعتدل ومنهجه الوسطى

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *