نجل وزيرة الهجرة المصرية متهم في جريمة قتل والمحاكمة 17 يونيه

رامي هاني منير فهيم ميخائيل هو نجل وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم وقد نشرت بعض الصحف الامريكية وجريدة “ديالي ميل” في 22 ابريل عن هذا الاسم انه ارتكب جريمة قتل مزدوجة دون الاشارة الى شخص الوزيرة.

وخرج الخبر من الامن العام سانتا آنا بكاليفورنيا كالآتي:  شاب يبلغ من العمر 26 عامًا متهم بارتكاب جرائم قتل في ظروف خاصة بسبب طعن زميله في العمل وزميله في الغرفة حتى الموت في شقتهم في “أنهايم” . تم اتهام شاب يبلغ من العمر 26 عامًا بارتكاب جرائم قتل في ظروف خاصة لطعن زميله في العمل حتى الموت ثم طعن زميله في الغرفة حتى الموت في شقتهم في أناهايم في وقت مبكر من صباح الثلاثاء. 19 أبريل 2022 في ظروف خاصة وكذب وأنكر الجريمة مما يعرضه لعقوبة الإعدام.

تم اتهام رامي هاني منير فهيم ، 26 عامًا ، من إرفين ، بتهمتي قتل ، وتهمة الكذب، وجرائم قتل متعددة ، واستخدم سلاح شخصي فتاك (سكين)،  وقتل جريفين كومو البالغ من العمر 23 عامًا ، حتى الموت ثم طعن زميله جوناثان بام البالغ من العمر 23 عامًا في الغرفة حتى الموت في شقتهم في شارع كاتيلا في أنهايم حوالي الساعة 6:30 صباحًا.

جريفين كومو كان يعمل مع رامي فيهم  في شركة لإدارة الثروات في مقاطعة أورانج وهي شركة ترأسها السيدة ليلى بنس Pence Wealth Management وهي احى الشركات التى تتصدر قائمة اهم مستشاري الثروات على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية كما ذكرت مجلة “فوربس” وهناك علاقة قوية بين ليلى بنس ووزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم وقد تم تكريم السيدة ليلى بنس في مصر لانها شاركت في دعم حملة الرئيس السيسي «مصر تستطيع بالتاء المربوطة»، ضمن سلسلة مؤتمرات «مصر تستطيع» التي أطلقتها وزارة الهجرة، لربط الطيور المهاجرة بالوطن الأم.  وكان المبلغ الذي تبرعت به شركة “بنس” نصف مليار دولا وهو مبلغ كبير جداً.

التقى أحد حراس المبنى الذي يسكن فيه رامي فهيم على سطح المجمع السكني في منتصف ليل 18 أبريل 2022 ، قبل ساعات من الجريمة. وشوهد ايضا في الطابق ذاته من شقة الضحايا صباح يوم القتل. وكان لايزال داخل شقة الضحايا عندما حضرت شرطة أنهايم بناء على مكالمة 911.

هؤلاء الشباب الضحايا كانوا قد بدأوا للتو في تحقيق أحلامهم وحجز مكانا للنجاح في هذا العالم. وقال تود سبيتزر ، المدعي العام لمقاطعة أورانج كاونتي ، “لكن هذا الدخلي رامي طاردهم ثم قطعهم حتى الموت في منزلهم ليقضى على تلك الأحلام”. واستطرد قائلاً: “لا يمكن تجاهل الطريقة القاسية التي قام بها لإنهاء حياة شابين ، وسنفعل كل ما في وسعنا لضمان تحقيق العدالة.

كان جوناثان بام رفيق كومو في الغرفة في نفس الشقة التى يسكن فيها رامي فهيم وشوهد فهيم بعد ذلك بوقت قصير في الطابق الخامس وعندما وصلت شرطة أنهايم بعد وصول بلاغ بالجريمة، اكتشفوا جثث الضحايا وفهيم لا يزال داخل الشقة يعاني من اصابات خفيفة.  وقال ممثلو الادعاء إن سكيناً يعتقد أنها استخدمت في عمليات القتل تم العثور عليها من مكان الحادث. ووصف الجيران رؤية الدماء “في كل مكان” في المصعد والممر. كما تم العثور على سيارة فهيم في مكان قريب. ونقل فهيم إلى المستشفى حيث عولج من إصاباته واعتقل للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل في جريمة القتل المزدوج.

وقال شين كارينجر من قسم شرطة أنهايم لصحيفة لوس أنجيليس تايمز إن المبنى السكني مجهز بكاميرات مراقبة وأن بعض السكان لديهم أيضًا كاميرات على جرس الباب. وأضاف أن كاميرا أحد الجيران أفادت أنها التقطت فهيم في المبنى قبل ساعات من القتل. قال كارينجر إن المحققين سيستخدمون دليل الفيديو لتجميع جدول زمني لعمليات القتل واللحظات التي سبقت المأساة على أمل العثور على دافع ، مضيفًا أن اللقطات من كاميرا الجار التي تظهر فهيم “واضحة جدًا”. وقال ممثلو الادعاء إن حارس أمن المبنى قابل فهيم على سطح مجمع كاتيلا أفينيو السكني في منتصف ليل 18 أبريل / نيسان 2022 ، قبل ساعات من جرائم القتل

الضحيتان ، كومو وبام ، 23 عامًا ، كانا من خريجي جامعة تشابمان. كان كومو قد تخرج مؤخرًا بدرجة علمية في الاتصال الاستراتيجي من كلية الاتصالات. تخرج باهن من كلية فاولر للهندسة بدرجة في علوم الكمبيوتر. كان هؤلاء الشباب قد بدأوا للتو في تحقيق أحلامهم والعثور على أماكنهم في العالم.

وتم نشر الرسائل القلبية بعد جرائم القتل في موقع الجامعة ، من قبل الأساتذة وزملاء الدراسة والأصدقاء الذين تذكروا الشابين لعقولهما اللامعة ولطفهما ومواقفهما الإيجابية طوال حياتهم الأكاديمية.و قال نائب الرئيس التنفيذي في تشابمان ماثيو بارلو في رسالة بريد إلكتروني إلى مجتمع الحرم الجامعي: إنه أمر مروع عندما نفقد أفرادًا من عائلة تشابمان.

رامي ينكر انه ارتكب الجريمة وغير المعروف حتى الآن دوافع القتل ويواجه رامي فهيم ، عقوبة الإعدام بتهمة “الطعن بالسكين حتى الموت” لزميله في العمل وزميله في السكن – وكلاهما يبلغ من العمر 23 عامًا – في شقتهما ويصف الجيران المنظر المفجع والدم في كل مكان. رامي فهيم محتجز حاليا على ذمة القضية بدون كفالة. وتمت اول محاكمة  في 6 مايو 2022 في مركز العدل.

والدة المتهم هي السيدة نبيلة مكرم عبدالشهيد واصف، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، تخرجت فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، دفعة ١٩٩١، بتقدير جيد جدًا. وهي متزوجة من المهندس هانى منير فهيم ميخائيل، مهندس مدنى ورجل أعمال، لديها ثلاثة أبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.