تقرير النيابة بخصوص العملية الارهابية في فيينا لم يكتمل بعد

العملية المشهورة باسم لوكسر وتمت في 2 نوفمبر 2020 وقام بها اسلامي ارهابي وقتل بالرصاص اربعة افراد واصاب وجرح 27 شخصا لم يتم تجهيز تقرير النيابة النهائي حتى الآن وقد يستغرق بضعة اسابيع وربما شهور حتى تتضح امام القضاء لائحة الاتهام الكاملة وقالت المتحدثة الرسمية نينا بوسيك إنه على الرغم من توفر التقرير النهائي للمحققين المكون من 270 صفحة ، فإن عمل الادعاء لم يكتمل بعد ولا يزال يتطلب موافقة مكتب المدعي العام في فيينا (OStA) ووزارة العدل في نهاية المطاف.

وذكرت المتحدثة ان هناك 27 مشتبهاً بهم إنهم على صلة بالاغتيال بطرق مختلفة. يعتبر سبعة من المشتبه بهم الرئيسيين شجعوا القاتل على وجه التحديد في خططه و أتاحوا له شراء الأسلحة والذخيرة.

وهناك شابًا يبلغ من العمر 32 عامًا باع البندقية الهجومية التي استخدمت في الاغتيال للقاتل في منطقة “البراتر” بالحي الثالث في فيينا وأخذ عمولة على ذلك وأمده بالذخيرة في وقت لاحق. كذلك كان هناك شابًا يبلغ من العمر 28 عامًا في شقة القاتل حتى 1 نوفمبر 2020 – في اليوم السابق للهجوم – وتم العثور على آثار الحمض النووي الخاص به على البندقية وأيضًا على منجل ومسدس وحزام كتف للبندقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.