أمين عام ناتو: توقعنا غزو روسيا لأوكرانيا منذ عام 2014 

أكد حلف شمال الأطلسي على لسان أمينه العام ينس ستولتنبرغ، أن الناتو كان يتوقع منذ عام 2014 الغزو الروسي لأوكرانيا، وقال “لقد كنا جاهزين” لذلك. وقال ستولتنبرغ خلال المنتدى الاقتصادي العالمي الملتئم في دافوس بسويسرا، الثلاثاء، إنه “ربما شعرنا بالصدمة من الغزو الروسي الوحشي”، لأوكرانيا “لكن لا ينبغي أن نتفاجأ. كان الغزو أحد أعمال العدوان العسكري التي توقعناها بشكل أكبر على الإطلاق”.

وتابع سكرتير الناتو، أنه “منذ الغزو الأول لأوكرانيا عام 2014، حلف الناتو يتكيف ويستعد”، وعندما “غزت روسيا أوكرانيا مرة أخرى هذا العام، كان الناتو جاهزًا، وقد نشرنا قوات إضافية على الجناح الشرقي للحلف”. وذكر ستولتنبرغ أنه عندما قدم رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين “إنذاراً أخيراً” إلى الناتو في كانون الأول/ديسمبر الماضي، طالب فيه بـ”معاهدة ملزمة قانونًا لإعادة صياغة الهيكل الأمني ​​في أوروبا، ووضعِ حد لتوسع الناتو”، فقد “أراد حضوراً أقل للحلف عند حدود بلاده”.

وأشار المسؤول الأطلسي إلى أن بوتين “قد شن حرباً، وقد الآن أصبح هناك الآن حضورا أكبر للناتو على حدود بلاده ومزيد من الدول الأعضاء في الحلف”. وخلص إلى القول إن “قرار فنلندا والسويد بتقديم طلب لعضوية الناتو أمر تاريخي، فهو يوضح أن أمن أوروبا لن يمليه العنف والترهيب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.