القس أندريه زكي: قانون بناء الكنائس خطوة مهمة

قال الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الكنيسة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، إنه فيما يخص قانون بناء الكنائس كنت أتمنى أن يكون هناك قانون موحد لبناء دور العبادة، لكن حين تم الحديث عن قانون بناء الكنائس كان علينا أن نقبل، فمن خبراتنا الصعبة رأينا أن قانون بناء الكنائس نقله و خطوة مهمة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده القس أندريه، أمس، بحضور عدد من الصحفيين، على هامش “مؤتمر الشباب وصناعة التغيير” والمقام بأحد الفنادق بالإسكندرية، والذي ينظمه منتدى حوار الثقافات التابع للهيئة القبطية الإنجيلية.

وأضاف بشأن تقنين أوضاع الكنائس، أنه تم تقنين نحو 40 %، من القائمة التي تم التقدم بها، موضحا أن الكنيسة الانجيلية جاءت لمصر منذ 200 سنة، وتم تقنين في 200 سنة، 500 كنيسة فقط، لذلك يرى رئيس الكنيسة الانجيلية أن القانون يعد خطوة مهمة.

وأوضح أن معظم الكنائس كانت منشغلة بالتقنين، لكن الوعي الذي خُلق في الجمهورية الجديدة هو وعي إيجابي للغاية، مؤكدا: “ولم نر أي حالة من حالات التعنت”.

وأعلن رئيس الكنيسة الإنجيلية أن هناك كنائس جديدة سيقوم بافتتاحها قريبًا في الفيوم وسوهاج والمنيا، موكدا أن عجلة تقنين الكنائس تسير بشكل جيد، مضيفًا أن القانون تم تعديل الشروط الخاصة بالحماية المدنية به، وهذا مرونة جيدة ورغبة جادة لاستقرار الأمور، ولكنه تمنى تطوير القانون في المرحلة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.