مفيد فوزي: دخل المستشفى في حالة سيئة وخرج بعد شفاءه

كشفت وسائل الإعلام المصرية عن نقل الإعلامي مفيد فوزي إلى المستشفى بسبب تدور حالته الصحية خلال الأيام الأخيرة. وذكر طارق سعدة نقيب الإعلاميين في تصريحات لوسائل الإعلام المصرية أن مفيد فوزي عانى من تدهور في حالته الصحية بصورة كبيرة بسبب تأثره الشديد لوفاة اثنين من أقرب أصدقائه وهما الفنان سمير صبري والكاتب الصحفي صلاح منتصر.

وأوضح سعدة أن مفيد فوزي كان يعاني من وعكة صحية ولكن حالته ازدادت سوءً بعد علمه بوفاة سمير صبري وصلاح منتصر ليتم نقله بعد ذلك إلى المستشفى. وعانى مفيد فوزي خلال الفترة السابقة من تعرضه لكسر في الكتف خضع على إثره للعلاج الطبيعي بسبب حالته الصحية التي لا تسمح بخضوعه إلى تدخل جراحي.

وكشفت رانيا ابنة الإعلامي المصري مفيد فوزي أن والدها يعاني من تدهور مقلق في حالته الصحية منذ ما يقرب من عشرة أيام. وأوضحت رانيا مفيد فوزي أن والدها لا يستطيع التحدث بسبب حالته الصحية الحالية. وأردفت رانيا مفيد فوزي أن والدها يحتاج إلى رعاية طبية وأنه يعاني من الكسر في مفصل الكتف الأيمن.

بعد ذلك أكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط استقرار حالته الصحية كما أن وجوده في المستشفى من أجل الخضوع لبعض الفحوصات الطبية ووجه مفيد فوزي رسالة إلى جماهيره ليطمئنهم على حالته الصحية.

وقالت حنان ابنة الإعلامي مفيد فوزي في تصريح لـموقع „الوطن»، إن والدها خرج من المستشفى، منذ قليل، مؤكدة في تصريح مقتضب، “هو أحسن الحمد الله”. وقال الإعلامي الكبير مفيد فوزي، إنّ حالته الصحية مطمئنة، وأنّه يجري فحوصات طبية دورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.