الولايات المتحدة: عودة التحذيرات من ارتفاع حالات الإصابة بكورونا

حذر كبار مسؤولي إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأربعاء، من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، وفق تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست. وأشاروا إلى أن ثلث الأميركيين يعيشون في مجتمعات تشهد مستويات متزايدة من حالات الإصابة بكورونا، والتي قد تتسبب في دخولهم للمستشفيات، داعين إلى ضرورة استئناف تعزيز تدابير الحماية الشخصية، بما في ذلك ارتداء الكمامات الواقية.

وجاءت التحذيرات، الأربعاء، على لسان كبير مستشاري الرئيس بايدن، الطبيب أنتوني فاوتشي، ومستشار البيت الأبيض لجائحة كورونا، الطبيب أشيش جها، ومديرة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “سي دي سي”، روشيل والينسكي.

وأوضح التقرير أن أعداد الإصابات تقترب من متوسط 100 ألف حالة يوميا. ومديرة “سي دي سي”، والينسكي دعت أولئك الذين يعيشون في مناطق ترتفع فيها أعداد الإصابات، بإرتداء الكمامات في الأماكن العامة، واتخاذ خطوات أخرى لحماية أنفسهم.

وأضافت “نظرا لأننا نشهد ارتفاعا في عدد حالات الإصابة في أجزاء من الولايات المتحدة، فإننا نشجع الجميع على استخدام الأدوات المتاحة لمنع مزيد من العدوى والأمراض الشديدة، بما في ذلك ارتداء الكمامات، وإجراء الاختبارات، والاستمرار بحملات التطعيم وتعزيزها”.

وكشفت والينسكي أن متوسط عدد حالات الإصابات اليومية، ارتفع إلى 94 الف حالة يوميا، بزيادة نسبتها 26 في المئة عما كانت عليه الأرقام خلال الأسبوع الماضي، وهي تمثل 3 أضعاف ما كانت عليه خلال الشهر الماضي، مشيرة إلى زيادة عدد المراجعين للمستشفيات بسبب كوفيد إلى 3000 حالة يوميا.

بدوره، قال مستشار البيت الأبيض الطبيب جها “لدينا درجة عالية من المناعة بين السكان.. لكننا نشهد أيضا في هذه اللحظة كثيرا من الإصابات في جميع أنحاء البلاد.. وما يدفع بهذه الزيادة المتغيرات الفرعية من المتحورات المعدية بشكل لا يصدق. ما يتسبب في الهروب المناعي”. وأضاف أن المناعة التي تعززها اللقاحات تتضاءل خلال شهرين، ما يعني أن الناس يمكن أن يصابوا بالعدوى مرة أخرى بعد فترة زمنية.

وبين التقرير أن المسؤولين شددوا على أن الوضع الحالي أقل خطورة من موسم انتشار أوميكرون، ولكنهم حذروا أن الولايات المتحدة لن تكون مستعدة للاستجابة بفعالية في الأشهر المقبلة إذا لم يخصص الكونغرس مليارات الدولارت كمساعدات لمواجهة الجائحة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأميركية أنهم يتوقعون ارتفاعا في الأرقام خلال فصل الصيف المقبل، محذرين من أنها قد تكون أسوأ مما كانت عليه خلال الصيف الماضي.

وتعمل شركات موديرنا وتحالف فايزر-بايونتيك على تطوير لقاحات معززة لتشمل متحور أوميكرون والمتحورات الأخرى، بحسب الصحيفة.

وتخطى عدد الوفيات بكوفيد في الولايات المتحدة عتبة مليون وفاة في 11 مايو، وفق بيانات جامعة جونز هوبكنز، بحسب تقرير لوكالة فرانس برس. وألغت الولايات المتحدة فرض وضع الكمامة الذي بات يوصى به في المناطق الداخلية فقط في معظم ولايات البلاد، والجرعة الرابعة من اللقاح لا تعطى سوى لاؤلئك الذين تتجاوز أعمارهم الخمسين عاما.

الحرة / ترجمات – واشنطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.