إحالة أوراق المتهم بقتل أرسانيوس للمفتي. والنطق بالحكم 11 يونيو

أحالت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار وحيد صبرى، أوراق المتهم بقتل الكاهن أرسانيوس وديد، إلى مفتى الجمهورية لإبداء الرأي الشرعى في إعدامه، وتحديد جلسة 11 يونيو المقبل للنطق بالحكم. واستمعت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار وحيد صبرى إلى مرافعة النيابة العامة بقضية مقتل الكاهن أرسنيوس وديد.

وقالت النيابة، إن المتهم أثبتت سلامة قواه العقلية وتم إعداد تقرير رسمي، كما أن النيابة أكدت أنه متزن نفسيا أثناء التحقيقات وأزهق روح المتهم أرسنيوس وديد قاصدا إزهاق روحه وليس مهتز نفسيا كما يدعى. وأضافت النيابة العامة، أن المجنى عليه بشوش الوجه كان يكرس حياته للدين يلتقى بحب وقبول كافة المواطنين، والمتهم أزهق بروحه قاصدا قتله.

وتباشر محكمة جنايات الإسكندرية الدائرة 22 برئاسة المستشار وحيد صبرى، اليوم الأربعاء، محاكمة قاتل الكاهن أرسنيوس وديد في الجلسة الثانية في القضية وسمع المرافعات بعد سمع شهادة الشهود في الجلسة الماضية. وبدأت أولى جلسات المحاكمة السبت الماضى بمرافعة النيابة، ثم استجوبت المجني عليه عبدالرحمن نهرو والذى أنكر قتل المجنى عليه.

وبدأت أحداث القضية، عندما شهدت محافظة الإسكندرية، حادثا بشعا قام خلاله رجل مسن، بطعن القمص أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس بالإسكندرية، ما أدى إلى حالة من الحزن الشديد لدى جميع المصريين بسبب هذا الحادث المؤسف.

والقمص أرسانيوس وديد من مواليد 1966، وسيم كاهنًا بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 1995، ونال درجة القمصية في 16 أكتوبر 2021، بيد صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى.

وذكرت وزارة الداخلية، في بيان، أن الخدمات الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية تمكنت من ضبط مسن عمره 60 عامًا قام بالاعتداء على رجل دين مسيحى أثناء سيره بالكورنيش بمنطقة سيدى بشر بالإسكندرية باستخدام «سكين» كان بحوزته، وتم نقل المصاب لأحد المستشفيات لتلقى العلاج إلا أنه توفى حال إسعافه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *