رجل ينهي حياة ابنته في أسيوط ويسلم نفسه لمركز الشرطة

قتل أب ابنته، البالغة من العمر 25 عاما، في ظروف غامضة، بسكين دون شفقة، في قرية الأنصار بمركز القوصية التابع لمحافظة أسيوط. البداية كانت عندما تلقى اللواء عمر السويفي، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن أسيوط، بلاغا من مأمور مركز شرطة القوصية، يفيد وصول أب إلى مركز الشرطة، لتسليم نفسه، بعد أن قتل نجلته البالغة من العمر 25 عاما، متزوجة.

وأوضح الأب أن ابنته لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصوله لتسليم نفسه، معترفا بارتكابه الواقعة، وتنفيذ جريمته بعد أن عزم عليها. وعلى الفور انتقلت قوة من مباحث المركز، بالتنسيق مع مباحث المديرية، برئاسة اللواء وائل نصار، مدير المباحث الجنائية، إلى موقع الجريمة.

وعقب تقنين الإجراءات، جرى التحفظ على المتهم، مرتكب الواقعة، والتحرك لمعاينة آثار الجريمة، بمعاونة النيابة العامة، التي على الفور أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي، تحت تصرف النيابة.

وبسؤال الأب اعترف بجريمته، وأرشد عن الأداة المستخدمة في الواقعة «السكين»، وجرى تحريزها.

من ناحية أخرى، أصيب 4 أشخاص بحروق مختلفة في أنحاء الجسم، نتيجة حريق هائل اندلع في شقة سكنية بقرية «المندرة بحري»، التابعة لمركز ديروط، في محافظة أسيوط، وامتدت النيران إلى عدد من الحظائر المجاورة، ما أسفر عن نفوق عدد من رؤوس الماشية، وجرت السيطرة على الحريق بمعرفة قوات الحماية المدنية. وجرى تحرير محضر بالواقعة، واستكملت التحقيقات بمعرفة النيابة العامة، التي أمرت بحبس الأب 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *