موعد رسامة البابا تواضروس للأساقفة الجدد

تنتهي غدًا الجمعة المهلة التي منحها قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، للأباء الأساقفة ومطارنة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لإبداء آرائهم في رسامة 10 أساقفة جدد، وقد منحهم مهلة ثلاث أيام من أمس الأربعاء وحتى غدًا الجمعة، لإبداء أية ملاحظات جديدة.

وأرسلت الكنيسة أسماء المرشحين المحتملين لاستطلاع رأي أعضاء المجمع المقدس وإبداء أي ملاحظات ومن ثم إرسالها إلى سكرتير عام المجمع الأنبا دانيال أسقف المعادي وتوابعها في موعد غايته يوم الجمعة 20 مايو 2022، الساعة 12 ظهرًا، مع اعتبار إن عدم الرد تُعتبر موافقة نهائية، وذلك تمهيدًا لرسامتهم.

وأوضحت الكنيسة أن هذه مجرد ترشيحات قبل إقرار الأسماء نهائيا تمهيدا لتحديد عشية وقداس السيامة الجديدة. ووفقَا لمصادر كنسية قالت في تصريحات خاصة لـالدستور، إلى أنه يترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، يومي 4 و5 يونيو المقبلين رسامات أساقفة جدد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وعن أسماء الرهبان الذين تم ترشيحهم للإيبارشيات والأديرة هم: الراهب القمص أرسانيوس الباخومي، أسقفًا لدير الأنبا باخوميوس إدفو، والراهب القمص ديوسقوروس البراموسي، أسقفًا لدير القديس يحنس القصير طريق العلمين، والراهب القمص توماس التوماسي، أسقفا لدير الأنبا باخوميوس الشايب، والراهب القمص إيسيذوروس الأنبا بيشوي، أسقفًا لإيبارشية أسوان، والراهب القمص يعقوب الأنطوني، أسقفًا لإيبارشية بني مزار، والراهب القمص فيلوباتير السينائي، أسقفًا لإيبارشية شبين القناطر، والراهب القمص بيسنتي الأنبا بيشوي، أسقفًا لايبارشية أبنوب والفتح، والراهب القمص أرشيليدس الأنطوني أسقفًا عامًا لمدينة تورونتو، والراهب القمص جبرائيل الأنبا بولا، أسقفًا عامًا لنيوجيرسي، والراهب القمص إبيفانيوس المحرقي، أسقفا عامًا للمحلة الكبرى.


وخلال عام 2021 ودعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عددًا من أكبر الأساقفة ومطارنة الكنيسة الأرثوذكسية والذين سيموا بيد البابا الراحل شنودة الثالث، إذ ودعت الكنيسة الأرثوذكسية 5 أساقفة بسبب فيروس كورونا المُستجد، وهم الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار الذي رحل في 5 مارس من العام الحالي بمحافظة المنيا عن عمر يناهز 73 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض، كما أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية يوم 25 مايو هذا العام وفاة الأنبا سلوانس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا باخوميوس الشايب، إثر إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد، وفي 29 أغسطس رحل الأنبا بطرس أسقف شبين القناطر.

كما أعلنت الكنيسة في 27 سبتمبر وفاة الأنبا هدرا مطران أسوان، ومقرر لجنة الإيمان بالمجمع المقدس بعد صراع قصير مع المرض، عن عمر تجاوز 81 سنة، وفي يوم الأربعاء 13 أكتوبر الأنبا كاراس، الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى.

وقالت مصادر كنسية مٌطلعة في تصريحات خاصة لـالدستور، إن البابا تواضروس الثاني، يُعقد اجتماعات متتالية مع كهنة الإيبارشيات لبحث الأمور الرعوية داخل الإيبارشية، بالإضافة إلى عقد اجتماعات متتالية مع رؤساء الأديرة لأختيار الأساقفة الجدد وسد الأماكن الخالية بالإيبارشيات المختلفة، وذلك بعد رحيل أساقفتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.