السلطات الإيرانية تواصل حملة اعتقال المتظاهرين

أعادت السلطات الإيرانية سجن ناشطين للاشتباه بممارستهما أعمالا تمسّ “بالأمن القومي” خلال فترة الإفراج المشروط عنهما، بما في ذلك التظاهرات التي شهدتها بعض مناطق البلاد منذ بداية الأسبوع احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية. وقد عمدت السلطات إلى مواجهة المتظاهرين مما أدى إلى سقوط جرى بحسب ما أفاد لإذاعة مونت كارلو الدولية مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

في هذا السياق، وارتباطا بمجال الحريات العامة، أكدت منظمة العفو الدولية  الخميس أن المواطن الإيراني-السويدي الذي يواجه احتمال تنفيذ حكم الإعدام في حقه قريبا في إيران محتجز كـ”رهينة” في مسعى لإجبار بلجيكا والسويد على تقديم تنازلات في قضيتين مرتبطتين بمسؤولين إيرانيين سابقين.

وحُكم على أحمد رضا جلالي بالإعدام في 2017 بتهم تتعلق بالتجسس رفضتها ستوكهولم وداعموه. وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن إعدامه قد ينفّذ بحلول 21 أيار/مايو، في حكم شدد مسؤولون مرارا على أنه سيطبّق. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.