جدري القرود.. إسرائيل تبلغ عن أول حالة مشتبه بها

 أبلغت إسرائيل، الجمعة، عن أول حالة مشتبه فيها بمرض جدري القرود، في وقت استدعت المملكة المتحدة خبراء الفيروسات بصفة عاجل لمناقشة تفشي الفيروس فيها. وذكرت صحيفة ” إندبندنت” اللندنية أن السلطات الصحية استدعت بشكل عاجل أخصائيي الفيروسات للمساعدة في الاستجابة السريعة لتفشي جدري القرود بعد ارتفاع عدد الإصابات في المملكة المتحدة إلى 20 إصابة مؤكدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن استدعاء الخبراء لتشكيل فريق عمل يكون نقطة اتصال لتقديم المشورة حول جدري القرود وطرق علاجه والتواصل مع الأطباء بشأن النتائج. في إسرائيل، قال مستشفى ايخيلوف إن رجلا في الثلاثينيات من عمره نُقل إلى المستشفى وتظهر عليه أعراض المرض بعد عودته من أوروبا مؤخرا، على ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

والخميس، قالت وزارة الصحة الإسرائيلية إنها تتخذ احتياطات ضد الانتشار المحتمل لمرض جدري القرود في البلاد وأصدرت تعليمات للطاقم الطبي بالبحث عن أعراض المرض. يأتي ذلك في الوقت الذي حذر فيه مسؤول صحي أوروبي كبير، الجمعة، من أن الحالات قد ترتفع خلال الأشهر المقبلة، حيث انتشر الفيروس في ثمان دول أوروبية على الأقل.

قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لمنطقة أوروبا، هانز كلوغ، “مع دخولنا موسم الصيف … مع التجمعات الجماهيرية والمهرجانات والحفلات، أشعر بالقلق من أن انتقال العدوى يمكن أن يتسارع”. وقال كلوغ إنه تم اكتشاف حالات خلال الأسابيع الأخيرة في دول أوروبية بما في ذلك البرتغال والسويد وكذلك الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، واصفًا الانتشار بأنه “غير نمطي”.

وأضاف أن “جميع الحالات الحديثة باستثناء حالة واحدة ليس لها سجل سفر ذي صلة إلى المناطق التي يتوطن فيها جدري القرود”. وجدري القرود مرض فيروسي نادر تشمل أعراضه الحمى والصداع وآلام العضلات وتضخم الغدد اللمفاوية وطفح جلدي على اليدين والوجه، وعادة ما تكون خفيفة.

وهناك سلالتان رئيسيتان الأولى سلالة الكونغو، وهي أكثر خطورة إذ تصل نسبة الوفيات بها إلى 10 في المئة. والأخرى هي سلالة غرب أفريقيا ويبلغ معدل الوفيات بها حوالي واحد في المئة. تشير البيانات إلى أن اللقاحات التي تستخدم للقضاء على الجدري فعالة بنسبة تصل إلى 85 بالمئة ضد جدري القرود، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تحقق في حقيقة أن العديد من الحالات المبلغ عنها كانت لأشخاص مثليين أو ثنائيي الجنس. جاء بيان المسؤول في الوقت الذي أبلغت فيه فرنسا وبلجيكا وألمانيا عن أولى حالات الإصابة بفيروس جدري القرود، وأكدت إيطاليا أن لديها الآن ثلاث حالات مرتبطة بالمرض.

وتشمل أعراض جدري القرود الحمى والصداع وآلام العضلات وآلام الظهر وتضخم الغدد الليمفاوية والإرهاق، إضافة إلى طفح جلدي غالبا ما يظهر على الوجه ثم ينتشر في بقية أجزاء الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية. 

وقال الطبيب مايكل هيد، وهو زميل أبحاث أول في الصحة العالمية بجامعة ساوثهامبتون، “إن استمرار تفشي فيروس جدري القرود في المملكة المتحدة وعدة بلدان حول العالم أمر مثير للقلق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.