الصحة العالمية: التحقيق فى سبب انتشار جدرى القرود وسط المثليين

كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية، عن أن رؤساء الصحة يحققون في حانات المثليين والساونا وسط تفشي مرض جدري القرود، يسعى المسئولون جاهدين لاحتواء تفشي مرض استوائي نادر ومعد، إنهم يحققون في الأماكن التي زارها 6 مرضى مثليين أو ثنائيي الجنس من جدري القرود في المملكة المتحدة، تشمل الحانات والنوادي والساونا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية، يقوم رؤساء الصحة في المملكة المتحدة “بالتحقيق بنشاط” في الأماكن التي زارها 6 رجال مثليين وثنائيي الجنس أثبتت إصابتهم بالفيروس الأسبوع الماضي.

وهي تشمل الحانات والنوادي والساونا، وفقًا لتحديث منظمة الصحة العالمية (WHO)، 6 من 9 حالات مؤكدة في بريطانيا هم رجال مثليين، وهو ما يقول المسؤولون إنه “يوحي بشدة بانتشاره في الشبكات الجنسية”.

يظهر نمط مماثل في أوروبا، حيث أثبت 7 رجال مثليين أو ثنائيي الجنس نتائج إيجابية في إسبانيا و9 ذكور “معظمهم من الشباب” في البرتغال.

أصدرت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA) اليوم نداءً مباشرًا للرجال ليكونوا يقظين من ظهور طفح جلدي جديد على وجوههم أو أعضائهم التناسلية، يخشى الخبراء أن الحالات المعروفة هي قمة جبل الجليد لأن غالبية المرضى غير مرتبطين ببعضهم البعض، مما يشير إلى أنها تنتشر على نطاق أوسع.

تم تشخيص إصابة 9 بريطانيين بجدري القرود ويبدو أن جميعهم باستثناء واحد منهم قد أصيبوا به في المملكة المتحدة، كان المريض الأصلي في المملكة المتحدة قد عاد بالفيروس من نيجيريا، حيث ينتشر المرض.

وقالت الصحيفة، يتلقى 3 مرضى على الأقل الرعاية في وحدات NHS المتخصصة في لندن ونيوكاسل، أكدت 7 دول خارج إفريقيا وجود حالات إصابة بجدرى القرود أو اشتبهت فيها، تم تسجيل مرضى جدري القرود المؤكدة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وإسبانيا، والسويد، وإيطاليا، والبرتغال، بينما تحقق كندا في الحالات المحتملة، حيث أكدت 7دول خارج إفريقيا وجود حالات إصابة بجدرى القرود أو اشتبهت فيها،

أصدرت منظمة الصحة العالمية تحديثًا عن جدري القرود الليلة الماضية، جاء ذلك قبل الإعلان عن حالتين أخريين لرجال بريطانيين مثليين وثنائيي الجنس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.