مرتزقة سويسريون يحاربون الروس في اوكرانيا

استجاب عشرات المتطوّعين من سويسرا لدعوات الانضمام إلى القتال في أوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي، وفقا لتحقيق أجرته قناة الاذاعة والتلفزيون العمومية السويسرية الناطقة بالفرنسية (RTS).

وكشف التلفزيون السويسري أن خمسة وثلاثين شخصا سجلوا في السفارة الأوكرانية في سويسرا في الأسبوع الأوّل من اندلاع الصراع. وحدث ذلك في أعقاب النداء الذي وجهه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى المتطوّعين في جميع أنحاء أوروبا للإنضمام إلى فيلق دولي من المتطوّعين الأجانب. ولم يكن جميع الرجال الذين سجلوا بسفارة أوكرانيا سويسريين- بل كان العديد منهم من كوسوفو أو جنودا سابقين من الولايات المتحدة وبريطانيا.

كان لوك (اسم مستعار) من ضمن المتجهين إلى الحدود الأوكرانية للانضمام إلى القتال، إلى جانب رجليْن فرنسييْن. ولوك مواطن سويسري من الطبقة الوسطى، وله آراء سياسية معتدلة. ولم يسبق أن كانت له علاقة مع أوكرانيا. وأوضح لوك قائلا: “أنا لا أقاتل من أجل أوكرانيا، بل من أجل أوروبا. ونحن نواجه اليوم صراعا يتجاوز حدود هذا البلد بكثير. وعلينا ان نكافح من أجل مبادئنا وقيمنا”.

وقد وافق الثلاثي على التصوير بشرط عدم الكشف عن هوياتهم. ولا يسمح القانون للسويسريين بالانضمام إلى الجيوش الأجنبية- وهذه المخالفة تصل عقوبتها إلى السجن لمدة ثلاث سنوات. ومع ذلك، وفقا للتلفزيون السويسري، لا يواجه السويسريون الذين ينضمون إلى الفيلق الاجنبي الناطق بالفرنسية أي مشاكل في المستقبل.

Swissinfo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.