التضخم العالمي يرتفع إلى اعلى مستوى منذ عام 1973

ارتفع التضخم العالمي خلال هذا العام 2022 إلى أكثر من 6%، وهو أعلى مستوى منذ عام 2008 وفي بعض الدول الاوروبية وصل التضخم الى اكثر من 7% وفي تركيا الى ارقام قياسية. إن صدمة الركود التضخمي لعام 2022 أصابت العالم كله ، مع تباين توقعات النمو والتضخم في معظم الدول لنسب مرعبة

في بلد تلو الآخر، والنتيجة ارتفاع مفاجئ في الأسعار وتراجع في النشاط التجاري مع توقع لارتفاعات مستمرة للاسعار في الفترة القادمة. مع انه كان من المتوقع بعد انحصار وباء كوفيد 19 المزيد من النشاط الاقتصادي والانفراجة ولكن العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا حطمت امال العالم في وضع اقتصادي افضل، وبالمقارنة بصدمة 1973 هناك تشابه في ان صدمة النفط تتكرر لترفع اسعار مصادر الطاقة الى اعلى مستوى وادت وقتها الى تضخم كبير في الثمانيات، كما ان صدمة التضخم التالية كانت بسبب ازمة العقارات في عام 2008.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.