مجلس الشيوخ الامريكي يرتب لاقامة دعاوى قضائية ضد الاوبك

أقرّت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، مشروع قانون “لا لأوبك”، بإجمالي 17 صوتًا مقابل معارضة 4 أصوات، وهو ما من شأنه السماح بإقامة دعاوى قضائية ضد منظمة الدول المصدرة للنفط بتهمة الاحتكار. ويجب أن يجتاز مشروع القانون مجلس الشيوخ ومجلس النواب بالكامل، وأن يوقعه الرئيس جو بايدن ليصبح قانونًا، ما يسمح بمقاضاة منتجي النفط في منظمة أوبك أمام المحاكم الأميركية بشأن التواطؤ في تعزيز الأسعار، حسبما نقلت وكالة رويترز.

وكانت الولايات المتحدة وعدة دول أخرى قد ضغطت على المنظمة لزيادة إنتاج النفط، من أجل السيطرة على ارتفاع الأسعار، وهو ما رفضته المنظمة وأرجعت الزيادة في الأسعار إلى التوترات الجيوسياسية والعقوبات على النفط الروسي. إذا جرى تمرير القانون، فسيحصل المدعي العام الأميركي على القدرة على مقاضاة المنظمة أو أعضائها في محكمة اتحادية.ويُمكن -أيضًا- مقاضاة منتجين آخرين مثل روسيا، التي تعمل مع أوبك في مجموعة أوسع تُعرف باسم تحالف أوبك+، لحجب الإنتاج، وفقًا لما نقلته منصة “إنفستنج” ورفضت المملكة العربية السعودية ومنتجو أوبك الآخرون طلبات من الولايات المتحدة ودول مستهلكة أخرى لزيادة إنتاج النفط بما يتجاوز الكميات التدريجية، حتى مع تعافي استهلاك النفط من جائحة فيروس كورونا، وتراجع الإمدادات الروسية بعد غزوها لأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.