مكعب أسود غامض يخرج من الشمس

أثار مكعب أسود غامض يخرج من الشمس في لقطات بثتها كاميرا وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) جدلاً حول حقيقته، خاصة بعد إغلاق الموقع الإلكتروني للبث بشكل مفاجئ، حسب وسائل إعلام بريطانية.

ووفق موقع “مترو” (Metro) و”ميرور” (Mirror) البريطانيين، فقد كتب سكوت سي وارنغ، وهو تياواني مهووس بنظريات المؤامرة، على مدونته الخاصة: “كنت أشاهد الشمس في بث سوهو (مرصد الشمس وغلافها)، عندما لاحظت وجود مكعب أسود في عدة إطارات من الفيديو وأضاف وارنغ أنه “بعد خروج المكعب من الشمس مباشرة غطت شاشة سوداء صلبة ضخمة 25% من مساحة المشاهدة بأكملها، ومن الواضح أن ناسا تحاول إخفاء هذه المكعبات عنا”. وقيل إن الحادث وقع في 2 مايو الجاري، ووقع تسجيل اللقطات بواسطة مرصد الشمس والغلاف الشمسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.