عودة مريم وهيب مع طفلتها لأسرتها بعد فيديو اسلامها

نشر المركز الثقافى القبطى الارثوذكسى بيانا أكد فيه عودة القبطية مريم وهيب يوسف وجاء البيان كالاتي: “عودة السيدة مريم وهيب وبنتها ونشكر كل المساعي والمجهودات من الجميع مسيحيين ومسلمين لاحتواء وتدارك هذه الازمة من أجل سلامة الوطن ونشكر المجهودات الأمنية التى ادارت هذه الازمة بحس وطني، ونتطلع لجمهورية جديدة بأفكار ورؤى جديدة لوطن يعيش فيه الجميع بسلم ومحبة مشتركة، وسلام مجتمعي.” وأكد القس دانيال ماهر كاهن مطرانية بني سويف عن عودة السيدة مريم وابنتها جولي جوزيف. وقال عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: نشكرك يا رب، مريم وجولي رجعوا، تحدثت مع مريم بنفسي واتطمنت عليهم. وكالعادة يسود الصمت حول ملابسات اختفاؤها والاسباب الحقيقية هل كانت هي خلافات زوجة وهروب للاسلام فعلا ام انها كانت عملية اختطاف اجرامية؟ ولم تقدم لنا العدالة اي متهم في القضية فهذا يؤكد انها لم تختطف ولكنها اختارت ان تهرب لاسباب مشاكل أسرية واثار البعض وجود شخص اسمه باسم سليمان وراء اختفاؤها وهو خادم وشماس قبطي سابق اعتنق الاسلام وتم توظيفه من السلفيين لاغراء السيدات والبنات لاعتناق الاسلام ومما يدل ان هذه المعلومة صحيحة انه بعد عودة مريم اختفى هذا الشخص تماماً وحذفت قناته من على اليوتيوب واختفى حسابه على الفيسبوك خاصة انه كان من الذين احتفوا باعتناق مريم للاسلام كما ظهرت في فيديو انتشر على السوشيال ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.