سياسي سويدي يحرق القرآن

دعا  السياسي الدنماركي السويدي، زعيم حركة “سترام كورس” راسموس بالودان، بالتجمع لحرق المصحف علانية في مدن سويدية عدة، يتواجد فيها مسلمون بنسبة كبيرة مقارنة بغيرها. تلك الدعوات أثارت احتجاجات واسعة تطورت إلى أعمال شغب في أنحاء عدّة من السويد. كما أثار استفزاز راسموس بالودان ردود فعل رسمية وشعبية واسعة في دول عربية وإسلامية، لا سيما وأن تجمعات الحركة جاءت بحماية من قبل الشرطة السويدية. وحدثت صدامات عنيفة متظاهرين عرب ومسلمين احتجوا ضد تجمعات للحركة اليمينية ، التي قامت بحرق نسخ من القرآن، أدت لوقوع 26 إصابة من عناصر الشرطة و14 مدنيًا خلال الأيام الأخيرة. وبحسب قائد الشرطة السويدية أندرس ثورنبرغ، اشتملت الاحتجاجات في بعض المدن على “محاولة القتل، والاعتداء الجسيم على الشرطة”.  حركة “سترام كورس هي حركة مناهضة للهجرة والإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.