غرق سفينة وقود تونسية قبالة سواحل قابس

 سفينة شحن تونسية تجارية تنقل 750 طناً من الوقود غرقت قبالة سواحل تونس الجنوبية والتطورات تشير إلى عدم وجود تسرب الوقود منها كما لم تظهر بعد آثار تلوث، فيما قالت وزارة الدفاع التونسية، إن دولاً عرضت المساعدة للسيطرة على الوضع بعد غرق السفينة،وشرعت السلطات التونسية في التحقيق في الحادث للوقوف على حيثياته والتثبت من طبيعة نشاط السفينة، والتعرف إلى تحركاتها خلال المدة الأخيرة. وإثر عمليات تفقّد قام بها غواصو البحرية،  أمس ، تبين أن السفينة غرقت بالكامل في عمق يقارب العشرين متراً في وضعية أفقية، و«دون أن تتعرض الخزانات الحاملة لشحنة الديزل إلى تشققات،وبالتالي لا توجد تسربات من الكميات المشحونة في عرض البحر.وأكد وزير النقل ربيع المجيدي، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي، أن «الوضعية ليست خطِرة» وأن «فريق الغواصين بصدد تحديد منافذ السفينة لإيصال قنوات الشفط» من داخل خزانات الوقود في مرحلة لاحقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.