احالة اوراق قاتل الطالبة روان الحسينى إلى المفتي

قررت  الدائرة الثانية بمحكمة جنايات فوة بكفر الشيخ، إحالة أوراق إبراهيم إبراهيم معوض، قاتل  الطالبة روان الحسيني، لاعبة كرة السرعة بنادي دسوق، إلى فضيلة المفتي لخذ الرأي الشرعي في إعدامه. وقف المتهم في القفص ولايظهر على وجهه اي علامات الندم بل يمسك في يده سبحة يصلي بها وعندما سأله القاضي “انت قتلت روان الحسينى؟” رد وقال: “انا كنت عاوز الفلوس ومكنش قصدي القتل”.ومن جانبه، طالب دفاع قاتل روان الحسيني ببراءته مفندا أسباب طلبه ومن بينها عدم قصده قتل المجني عليها، قائلا: “لو كان عاوز يقتلها، اتصل على أمها ليه وقالها إلحقي بنتك، هو مكنش قاصد يقتل، وكان حريص على محاولة إنقاذ البنت من خلال الإجابة على اتصالات أهلها أكثر من مرة، عشان كدة بقول إنه مكنش قصده يقتل ومقتلش، وتقرير الصفة التشريعية قال روان الحسيني ماتت باسفيكسيا الخنق”.

القاتل إبراهيم إبراهيم معوض، مسجل خطر ومتهما في 20 قضية متنوعة ما بين سرقات ومخدرات وهتك عرض وخطف أنثى، وفقا لصحيفة الحالة الجنائية الخاصة به.تعقب روان الحسيني، في 17 يناير الماضي، خلال إلى منزل خالتها بمدينة دسوق، واستغل ظلام مدخل العمارة ولحق بها وهددها بمطواه بأن تصعد معه لأعلى سطح العمارة، وهناك سرق هاتفها المحمول وقرطها الذهبي و50 جنيها، ثم خنقها بالطرحة الخاصة بها وقتلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.