اطفال اوكرانيا في مصيدة عصابات الاتجار بالبشر

تعرضت بعض دور الرعاية تلك لنيران القوات الروسية، وفر العديد من الأطفال نزلاء دور الرعاية بحثا عن الأمان بعد الانفجارات وإطلاق النار منذ بدء الهجوم على مختلف المدن الأوكرانية، الكثيرون منهم لا يزالون في عداد المفقودين. أكثر من 100 ألف طفل يتواجدون في دور الأيتام أو المدارس الداخلية أو دور رعاية ذوي الإعاقات في أوكرانيا، وهو أعلى رقم في جميع دول أوروبا، وفقًا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. الكثير من هؤلاء الأطفال لديهم آباؤهم وأمهاتهم، أوأقارب آخرين على قيد الحياة، لكنهم غير قادرين على رعايتهم، لذلك تتكفل بهم الدولة. المخاوف اليوم كبرت حول الأطفال “المحظوظين” الذين تمكنوا من الهرب من الموت في أوكرانيا، لكنهم أصبحوا فريسة سهلة لعصابات الاتجار بالبشر، التي تبحث عن ضحاياها من النازحين واللاجئين خاصة الوحيدين والضعاف منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.