سالمة حارسة القذافي تتحدث عن اسرار حراسته

 كشفت أول حارسة للرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، سالمة عبد الله القذافي، تفاصيل حول الحارسات الشخصيات التي كانت ترافق القذافي. وأكدت سالمة، أن حراسة القذافي من عنصر نسائي لم يكن بطلب منه، وأن الخطوة جاءت بعد أن أسست هي ورفيقتها عائشة جلود “تشكيلا ثوريا نسائيا”. وقالت سالمة أن الهدف من تشكيل الفصيل النسائي، الذي تأسس تحت اسم “الحرس الثوري النسائي”، في بدايات “ثورة الفاتح سبتمبر 1969” كان للدفاع عن “الثورة”، وحراسة القذافي بعد توليه الحكم، خاصة بعدما شعرن بالخطر على الثورة والقائد. وشددت على أن تأسيس الحرس الثوري النسائي، كان بهدف إتاحة الفرصة للمرأة الليبية، لكي تثبت وجودها وتقوم بدورها في المجتمع، وتكون قوية وقادرة على المشاركة في بناء بلدها إلى جانب الرجل، فضلا عن تشجيع النساء وحثهن على تلقي التعليم”. وأكدت سالمة ، أن القذافي لم يكن يختار الحارسات الشخصيات لمرافقته، موضحة أن الأمر كان تطوعا، ولم يكن إجباريا. ونفت سالمة، صحة ما تتداوله الروايات التي كانت تتردد على لسان مصادر مختلفة عن تفضيل القائد للحارسات العازبات والجميلات، واستشهدت بشخصها على أنها كانت أما لطفلين وكان زوجها دبلوماسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.