الاعدام لوالد حبيبة فى قضية قتل طالب الرحاب

قضت الدائرة 11 بمحكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم القاهرة الجديدة، بمعاقبة المتهم أشرف حامد على بالإعدام شنقا، فى القضية المعروفة إعلاميا بقضية “مقتل طالب الرحاب”.  وكان النائب العام قد أحال المتهمين أشرف حامد 55 سنة صاحب مكتب مقاولات وابنته حبيبة 20 سنة طالبة ومحمد يحيى النحلاوى 20 سنة “سائق” وباسم محمد نشأت شلبى رئيس مجلس إدارة شركة للاستيراد والتصدير وسيد رمضان على إبراهيم وشهرته “سيد سيكا” 40 سنة سائق ومجدى عبد السلام أبو سريع 40 سنة “سفرجى” ووليد حربى محمد اليسرى 32 سنة “سائق” وشقيقه أحمد 21 سنة عامل “محبوسين” إلى محكمة الجنايات لأنهم فى 19 أغسطس الماضى بدائرة قسم الشروق قتلوا المجنى عليه بسام أسامة محمد عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت المتهمين الأول والثانية والثالث النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا لذلك شقة سكنية استأجرها الأول وحفر بها حفرة كبيرة لدفن المجنى عليه بها وأعد صندوق خشبى وحبال وشريط لاصق بينما قام باقى المتهمين بمساعدتهم والاشتراك معهم فى الجريمة

وكشفت التحقيقات أن المتهمين قاموا على إثر خلاف بين المتهم الأول والمجنى عليه لكشفه قيام المتهم بتزوير بطاقة تحقيق شخصيته للهروب من تنفيذ حكم قضائى بالسجن فقاموا بعقد العزم على قتله واستأجروا احدى الشقق السكنية بمدينة الرحاب وقاموا باستدراج المجنى عليه إلى تلك الشقة عن طريق المتهمة الثانية خطيبته ثم قاموا جميعا بالاشتراك فى قتله واخفوا جثته بدفنها بحفرة أعدها المتهم الأول بالشقة كما قاموا بسرقة ما بحوزته من متعلقات عقب الواقعة. اعترف المتهم الأول تفصيلا بارتكاب الجريمة بالاشتراك مع باقى المتهمين وقام بتمثيل الجريمة أمام النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.