الخارجية الايرانية: اتفاق فيينا في غرفة الإنعاش

بشان مفاوضات فيينا بين ايران ودول مجموعة 4+”1″ قال سعيد خطيب زادة : ان صوت النواب قد سُمِع دوما خلال الاشهر الـ 11 من المفاوضات. لم يتم إعداد النص النهائي لنتحدث عنه. لقد تم التزام الخطوط الحمراء تماما وفق استراتيجية المجلس الاعلى للامن القومي والتنفيذ من قبل وزارة الخارجية.

واضاف: لو كان من المقرر ان نتجاوز الخطوط الحمراء لحصل الاتفاق قبل عدة اشهر.واتهم اميركا بانها تسعى لاستهلاك طاقة ووقت الجميع من اجل ان تحتفظ باجزاء وعناصر من الضغوط القصوى. الشيء المهم بالنسبة لنا هو ان ينتفع الشعب الايراني اقتصاديا من رفع الحظر. وقال ان ما تبقى بيننا وبين اميركا اكثر من قضية واحدة وان محورها هو رفع جميع اجزاء الضغوط القصوى والاخذ بنظر الاعتبار انتفاع الشعب الايراني من الاتفاق النووي. ومن المتوقع الافراج عن  7 مليارات دولار بعد رفع الحجز عليها وقال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة: ان الاتفاق النووي الان حي وفي غرفة الانعاش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.