المخابرات المصرية تقوم بتسهيل سفر الأقباط للقدس

جهاز المخابرات العامة المصرية أعطى الضوء الأخضر لشركات السياحة المنظّمة لرحلات سفر الأقباط إلى القدس، لبدء إطلاق الرحلات، بعد إصدار الضوابط الأمنية والموافقات اللازمة. وسيتم منح الترخيص للرحلات المعلقة لعدة اشهر ورحلات الشركات الحاصلة على ترخيص للقيام بهذه الرحلات. خاصة ان تعليق الموافقات الامنية كانت ستتسبب في خسارة هذه الشركات لانها جمعت الاموال فعلاً من الاقباط الراغبين في زيارة القدس بمناسبة عيد القيامة المجيد، ومن المقرر أن تنطلق أولى الرحلات في 14 إبريل الحالي، على أن تكون آخر رحلة ذهاب للقدس في 23 أبريل، فيما ستكون آخر رحلة عودة، في 2 مايو المقبل. واتفقت مصر والحكومة الإسرائيلية، على توسيع الرحلات الجوية المباشرة التي يتم تسييرها بين الطرفين، وتدشين خط جديد ينطلق من مطار بن غوريون (اللدّ) في تل أبيب إلى مدينة شرم الشيخ في مصر على البحر الأحمر، وهو الخط الذي بدأ تسيير الرحلات الخاصة به منذ بداية أبريل 2022. هذا التغيير في التعامل بين مصر واسرائيل سببه الركود السياحي في المنطقة بسبب العملية العسكرية الروسية التى حرمت مصر من سياحة الروس والاوكرانيين وتوسيع التعاون المتبادل وأكدت السفيرة الإسرائيلية أميرة أورون في القاهرة، قد أكدت عقب إتمام اتفاق تدشين خط الطيران المباشر بين تل أبيب وشرم الشيخ، أن “الرحلات الجوية المباشرة ستقوي وتعزز العلاقات الاقتصادية، التجارية والسياحية بين إسرائيل ومصر ودول المنطقة”. وموقف البابا تواضروس مختلف عن موقف البابا شنودة حيث انه يسمح للاقباط بزيارة القدس وهناك يوجد اسقف قبطي منذ القرن الـ 13.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.