يوم 21 أبريل البت النهائي في مصير مباراة مصر والسنغال

تقدم اتحاد كرة القدم المصري بشكوى لاتحاد كرة القدم “فيفا” وطالب باعادة المبارة بين مصر والسنغال اعتراضًا على الأحداث التى جرت بالمباراة والمضايقات الشديدة التى تعرض لها المنتخب المصري قبل المواجهة، بالإضافة إلى التعدى على الجمهور المصرى والبعثة الإعلامية فى المدرجات وخارج الملعب. استند اتحاد الكرة فى شكواه على اعتراض حافلة المنتخب وتعطليها وهى فى طريقها إلى الملعب ومنعها من الوصول فى الموعد المحدد، ما تسبب فى عدم إجراء منتخب مصر الإحماء بصورة كافية قبل انطلاق اللقاء. وكشفت تقارير صحفية، أن لجنة الانضباط في الفيفا طلبت من اللجنة المشرفة على تنظيم المباراة عددا من الطلبات أبرزها تفريغ الكاميرات داخل ملعب المباراة؛ للتأكد أن هذه الأعمال جماعية وممنهجة وليست فردية. وسوف يتم سماع أقوال لجنة المسابقات والحكام الذين كلفوا بمراقبة المباراة يوم 17 أبريل، قبل اتخاذ القرار النهائى الذي سيتم اعلانه يوم 21 أبريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.