أخر ثلاث كهنة قتلوا على ايدي الارهابيين الاسلاميين

الكاهن مينا عبود

قتل في العريش عام 2013 ولد بمحافظة أسوان في 16/9/1974 ، وتعرض في طفولتة لحادث سيارة ، خرج منها سالماً ، وله شقيقين هو أكبرهم سناً وهم ” جون ، مينا ” وتولت والدتة تربيته ، بعد وفاة والده ، وغرست بة المحبة للكنيسة والالتصاق بها ، حيث أنها علي صلة وثيقة بالكنيسة ، وكانت تعمل بوزارة التربية والتعليم واستشهد في سيناء برصاصات غادرة امام كنيسته في المساعيد بالعريش

الكاهن روفائيل موسي قتل في العريش عام 2016 رحل عن عمر يناهز 46 عاما ، انضم الأب القس رافائيل موسى كاهن كنيسة مارجرجس بالعريش إلى زمرة شهداء الوطن والكنيسة الذين لم يتوقف نزيف دمائهم منذ عام 2011 ، وشهداء الكنيسة القبطية الحاضرين دوما على أرض الواقع وعلى صفحات التاريخ على حد السواء سيم الأب الشهيد في 3 مارس 2012 بيد نيافة الأنبا قزمان أسقف شمال سيناء وسيم معه القس مينا عبود الذي استشهد برصاص الإرهاب أيضا في يوليو 2013 والأب الراحل من مواليد الإسماعيلية وهو متزوج ولديه طفلان.

القمص سمعان شحاتة

قُتل في المرج عام 2017 وهو كاهن كنيسة القديس يوليوس الاقفهصي بالفشن، تم طعنه حتى الموت صباح اليوم خلال زيارته لمدينة السلام بصحبة القس بيمن من مطرانية مطاي، وخرج متشدد وقام بطعن القس سمعان فلقى حتفه في الحال

الكاهن أرسانيوس وديد

قتل في الاسكندرية 2022  رحل عن عالمنا عن عمر ناهز 56 عامًا، حيث إنه من مواليد 1966 وسيم كاهنًا بيد المتنيح البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 1995م ، ونال درجة القمصية في أكتوبر 2021 أي منذ 6 أشهر وذلك بيد البابا تواضروس الثاني. قتل في 7 ابريل 2022 ، على كورنيش الإسكندرية في منطقة سيدي بشر، حيث كان ينتظره الجاني الذي أنهى حياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.