هذا الدكتاتور الإخواني يزج بأنفه في شئون العالم ويجب ردعه

كالعادة اقحم الدكتاتور اردوغان نفسه في الشأن الداخلي لتونس وانتقد قيام الرئيس التونسي بحل البرلمان ورد عليه الرئيس التونسي قيس سعيد رداً موجعاً قائلاً: “إن بلاده ليس إيالة عثمانية ولا تنتظر فرمانا من طرفه”. واعلن وزير الخاريجة التونسي احتجاجه على تصريحات اردوغان لنظيره التركي واعتبر التونسيين تصريحات اردوغان تدخل سافر في شئون بلدهم ويطالبون بالغاء الاتفاقية التجارية مع تركيا. منذ ان تولى اردوغان الاخواني الحكم في تركيا وهو يزج بانفه وجنوده في مناطق كثيرة في العالم ويلعب في الماء العكر ومن خلال تركيا تم تسريب مقاتلي داعش الى العراق وسوريا ثم المرتزقة الى شمال افريقيا خاصة ليبيا ومناطق الحروب. تركيا هي عضو في تحالف الناتو الامريكي الاوروبي ورغم ذلك اغرقت اوروبا باللاجئين من الشرق الاوسط متجاهلة كل الاعراف والقوانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.