محاكمة جهاديين بتهمة الإرهاب في لوكسمبورج

تمكن المحققون في لوكسمبورج من الاثبات بالدليل القاطع أن المتهمين تبادلوا التواصل مع  جهاديين من تنظيم الدولة الإسلامية عن طريق الانترنت وأيضًا تواصلوا مع مقاتل لوكسمبورجي في تنظيم الدولة الاسلامية اسمه ستيف دوارتي.

كيفن وأليسون ، اللذان يعيشان في العاصمة ، يبلغان من العمر أقل من 30 عامًا ، لكن منذ يوم الأربعاء الماضي كانا محل محاكمة غير مسبوقة في مجال الارهاب في لوكسمبورج بشأن مانشروه عل الفيسبوك من دعوات ارهابية. وهم متهمون بـ “المشاركة بنشاط في منظمة إرهابية” ، وهي الدولة الإسلامية.

بالإضافة إلى ذلك ، قاموا بالدعوة إلى الكراهية والتحريض على الإرهاب ، بشكل أساسي من خلال نشر آلاف الرسائل الدعائية بين عامي 2016 و 2018 عبر Facebook. وفي  قانون العقوبات في أي محكمة. تتراوح العقوبة من سنة إلى ثماني سنوات سجن وغرامة من 2500 إلى 12500 يورو. “

وقد تم تفتيش منزل الزوجين. ثم توجيه الاتهام إلى كيفن بعد أن تم اعتقاله. وسبق ان تم اعتقاله لمدة خمسة أشهر في الحبس الاحتياطي. وومحاميه نور الياكين هلال موكله بـأنه “كالطفل” ، ” الذي ضيع ايام وليالي من حياته في تصفح الإنترنت والحديث عن الدين بطريقة غير ناضجة ولكن ليس لها اي صلات بالدولة الاسلام ، ولكن تمكن المحققون من إثبات تبادل حقيقي مع جهاديي الدولة الإسلامية وأيضًا مقاتل لوكسمبورجي من داعش اسمه ستيف دوارتي.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *