رفض ان يقول “فلسطين حرة” فضربوه حتى اصبح على حافة الموت

شاب الماني عمره 36 عاماً كان يسير في احد احياء برلين في وقت متأخر من الليل وظهر فجأة ثلاثة رجال شكلهم شرق اوسطي وطلبوا منه ان يصيح بصوت عالي “فلسطين حرة” فرفض وعندها قام الثلاثة بضربه ضرباً مبرحا وطرحوه ارضا وظلوا يدهسونه ويركلونه وتركوه فاقد الوعي الى ان جاءت الشرطة ونقلته للمستشفى. يقول البوليس الالماني ان هذا النداء “فلسطين حرة” عادة يردده من هم ضد السامية اما من المتطرفين اليمينيين او من الاسلاميين ورصدت الشرطة في برلين 161 حالة عنف بدافع العداء للسامية في النصف الاول من هذا العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.