الغرب يحاصر اعلام “روسيا توداي” ويتم حظرقناتها في اليوتيوب

قرر موقع يوتيوب الشهر اغلاق قناة محطة “روسيا توداي RT” الألمانية بعد الصدام في التصريحات بين منظمة الناتو ووزير الدفاع الالماني كرامب كارينباور وروسيا ووزير الدفاع الروسي لا فروف الذي استغرب على تهديدات الناتو لروسيا وكشف ان هناك اتفاق امن مشترك بين اوروبا وروسيا سنة 1990 لدرجة ان المانيا لديها ملحق عسكري في وزراة الدفاع الروسية بسفارة المانيا في موسكو.

ولم تتحدث ابدا وسائل الاعلام مسبقا عن هذه الاتفاقية وعن المحلق العسكري الذي تم استدعاؤه بعد ان صرح تصريحات تخص الردع النووي الروسي وبالتلي سحب الناتو اعتماد 8 موظفين في السفارة الروسية في بروكسل وكان رد فعل وزير الخارجية سيرجي لافروف ، إن الناتو دفن فكرة التشاور مع روسيا. وقال إن الأمر متروك للناتو لاتخاذ الخطوة الأولى نحو تطبيع العلاقات مع موسكو.

بعد ذلك بدأت وسائل الاعلام الناطقة بالالمانة بشن حملات هجوم قوية على روسيا وسبب كل الصراع الاعلامي هو قرار اوكرانيا بالانضمام الى منظمة الناتو وتصريحات ساخنة لرئيس اوكرانيا بان كييف تعمل على تطوير صواريخ بعيدة المدى يمكن أن تصل إلى موسكو. وحذر من أن مهاجمة أوكرانيا تعني نهاية الجيش الروسي ونهاية الاتحاد الروسي. ونشرت RT رد المتحدث الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف إن انضمام أوكرانيا إلى الناتو سيكون أسوأ سيناريو محتمل لروسيا. وأشار إلى أنه في حالة حدوث ذلك ، فإن الدولة ستتخذ إجراءات فعالة لضمان سلامتها. واعتبر تحالف الناتو ان هذه يعتبر تهديد واضح للغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *