النموذج الليبرالي للفيسبوك

ليبرالية الفيسبوك تختلف كثيراً وجوهريا عن “الصورة” التى عهدناها عن الفكر الليبرالي حيث ان هناك اتهامات تتصاعد ضد الفيسبوك بانه منحاز لصورة معينة للحرية ويوصف بانه اصبح فاشل في وضع معايير صحيحة لتناول الحملات الانتخابية او بمعنى اصح الفشل في معالجة التدخلات الانتخابية في جميع انحاء العالم وكذلك الفشل في ازالة المحتوى المسئ أو الضار.

يقال ان روسيا تدخلت في الانتخابات الامريكية عام 2016 من خلال الفيسبوك وكذلك انجاح الاستفتاء الذي قرر خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ولكن عمليا من الصعب اثبات ذلك، وعلى كل حال قامت ادارة الفيسبوك بتغيير قواعد نشر المعلومات لتمنع استخدام المنصة في التدخل في الانتخابات.

وقد ازداد عدد المستقيلون من الفيسبوك وتوجيه الاتهام للمنصة بانها تستخدم السياسة الخاطئة رغم حظرها مثلا للرئيس الامريكي دونالد ترامب ، ومن السياسات الخاطئة للفيسبوك هي الرقابة بدون معايير واضحة على المحتوى احيانا تكون عن طريق الذكاء الصناعي او بعض الموظفين الغير موضوعيين فبدلا من منع الاراء المحرضة او المسيئة يتم منع المحتويات التى تعبر عن الاراء الحرة والمقالات الهامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.