القوات المسلحة تحذر من استخدام الملابس العسكرية

حذرت القوات المسلحة المصرية أصحاب مصانع الأقمشة والمنسوجات من استيراد أو تصنيع أقمشىة تشبه الملابس العسكرية، والتي يستخدمها منسوبي الجيش المصري من الجنود وضباط الصف والضباط العاملين والاحتياط بكافة قطاعته، موضحة أن الجماعات الإرهابية تستخدم الزي العسكري في أعمال تؤثر على أمن وسلامة الوطن والمواطنين .

وقد قال العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري المصري، أن القوات المسلحة تهيب بكل أصحاب الشركات والمصانع ومستوردي الأقمشة والمنسوجات من الإقدام على استيراد او تصنيع أقمشة شبيهة بتلك التي تستخدمها القوات المسلحة والشرطة المصرية، حتى لا يعرضوا انفسهم للمسائلة القانونية بمخالفة تلك التعليمات .

وناشد الجيش على لسان المتحدث العسكري جميع المواطنين بالإبلاغ عن أي مخالفة تتعلق بهذا الشأن، مؤكدًا ان القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة المدنية سوف تقوم بتكثيف الحملات لمنع دخول تلك الملابس والأقمشة إلى البلاد، فضلًا عن قيامهما بتأمين المعابر والمواني والمنافذ الحدودية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية .

المادة 156 من قانون العقوبات

التجريم القانوني للاستخدام الخاطئ الخاص بالزي الرسمي للقوات المسلحة المصرية، يقول العمدة إنه “مجرم في قانون العقوبات، والمادة 156 والتي تنص على  «كل من لبس كسوة رسمية بغير حق يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن سنة»، كما يجرم قانون القضاء العسكرى ارتداء الزى العسكرى لغير أبناء المؤسسة العسكرية وفقاً للمادة 5 فقرة «ب» .

احباط محاولة لتهريب ملابس تشبه الزي العسكري

تمكنت إدارة شرطة موانىء بورسعيد من ضبط ” 254 قطعة سويتر يشبه الملابس العسكرية” والتي يحظر القانون ارتدائها للمدنيين، كما يحظر بيعها وإستيرادها، وذلك داخل حاوية قادمة من إحدى الدول الأجنبية لميناء غرب بورسعيد (بنظام الترانزيت) لصالح إحدى الشركات التجارية، التي يوجد مقرها في إحدى الدول العربية .

شهاب محمود في أخبار مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.