الحقد والغيرة من اهم اسباب العنف

كتب: وجيه فلبرماير

الحقد والغيرة هي من اصل الشرور الانسانية منذ بدء الخليقة ولايفوتنا ان نتذكر قصة اول جريمة في تاريخ الانسانية وهي قصة قتل قابيل لاخيه هابيل بسبب الغيرة والحقد وهي قصة ذكرت في العهد القديم بالكتاب المقدس حيث ان الله قبل تقدمات وذبائح هابيل ورفض تقدمات وذبائح قابيل فاكلته الغيرة الشديدة فقتل قابيل اخيه هابيل.

سبب رفض الله لتقدمات قابيل هو انه لم يهتم بالله ولم يحب الله وليس لان تقدماته مجرد مجموعة خضروات وفاكهة ولان قابيل كان شخص ملئ بالشر والاحقاد فتحول الى قاتلا ملعونا.

نموذج اخر من الحقد والكراهية في قصة يوسف الصديق، حيث ان والد يوسف دلله وكان طفلا ذكيا مباركاً منذ ولادته فاستعرت الغيرة في قلب اخوته وقرروا قتله ولكن شاء الرب ان يمنعهم من قتله بعد ان القوه في بئر مهجور فاخرجوه وباعوه كعبد وظنوا انهم بذلك تخلصوا منه للابد.

اما القصة الثالثة التى تؤكد ان مصدر الحقد والكراهية هي الشيطان اي المنبع الاساسي هي قصة النبي أيوب حيث حقد عليه الشيطان وظل يشتكيه امام الله قائلا انه اغدق عليه بالخير والنعم والبركات والصحة والبنين والبنات ولذلك هو يمجده ولو سحبها منه لقام بلعن الله، حقد الشيطان تسبب في الآم ايوب وخراب بيته.

المسألة لها تفسير علمي ، فالحقد والغيرة سببها الرئيسي هو ان الشخص (أ) يمتلك اشياء ومواهب لايمتلكها الشخص فيستشيط الشخص (ب) حنقا وغيرة فيحاول ان يؤذيه بكل طرق العنف الممكنة سواء في العلن او السر ، او ان شخص ناجح في حياته واسرته بينما الشخص (ب) فاشل فيلجأ الى الحرب ضد الشخص (أ)، او أن الشخص (أ) شخص يتمتع بصحة جيدة وجسد سليم بينما الشخص (ب) مصاب بامراض مزمنه او لديه تشوه خلقي فيحقد على الشخص (أ) ويحاول تشويهه او قتله او العنف ضده.

مافيش انسان على وجه الارض الا وواجه الحقد والكراهية من الاخرين بسبب الغيرة ، حتى انه احيانا الاطفال الصغار يصابون بالغيرة من رفقائهم او حتى اخوتهم، فيقومون بضربهم او خربشتهم او اي عنف ممكن مثل تدمير العابهم.

تبدأ الغيرة من الاسرة ايضا حيث ان صلة الاخوة لاتمنع الغيرة كما شرحت في قصة قابيل وهابيل وكذلك كثيرا مانجد الاخ الذي يدمر اخيه او الاخت التى تدمر اختها بسبب الغيرة لانها حصلت على درجات علمية افضل او عمل راتبه اعلى او زواج ناجح بينما الطرف الاخر زواج فاشل.

وتبدأ الغيرة ايضا مع الاقارب خاصة الجيل الذي في نفس السن، فتجد ان هناك اسرة معينة غنية عندها اموال وتدلل اطفالها بينما اقاربهم فقراء ليس لديهم مايكفي لرعاية اطفالهم فتنشأ بين هؤلاء الاطفال الغيرة والحقد حتى عندما يكبروا ، وممكن العكس حيث ان الاسرة الغنية اطفالها يفشلون في الدراسة بينما الاسرة الفقيرة ينجح اطفالها ويصبحوا متفوقين فتنشا احقاد تكون كامنة داخل الاسرة وتظهر في المواقف والتعاملات حيث ان القريب يمكن ان يدمر قريبه في اقرب فرصة بسبب الغيرة.

غيرة الاخوة والاقارب هي اكبر خطر على الانسان ، لان الاقارب والاخوة مفروضين عليك ، ويعرفون اسرارك واحوالك وكل شئ عنك فيكون من السهل امامهم ان يخربوا حياتك فهم ايضا يعرفون نقاط ضعفك التى عن طريقها ان يصنعون الأذى والشر في حياتك.

ايضا غيرة الاصدقاء هي مؤلمة جدا واحقاد الاصدقاء سم قاتل، فالصديق يعلم جيدا اسرارك ونقاط ضعفك ويستغل ثقتك فيه في ان يؤذيك اكبر اذية وقد تكون احقاد الاصدقاء لها اثر مدمر في حياتك يستمر معك طول العمر ولايزول اثر شرورهم الا بعد عشرات السنين، خاصة واذا كان اصدقائك هم اصدقاء من الدراسة او الطفولة.

غيرة الزملاء في العمل او زملاء المهنة ، فاذا كنت ناجح ومتفوق عليهم يحقدون عليك ويظنون انك لاتستحق ماانت فيه وانهم هم الاولى بهذا النجاح فيبدأون من خلف ظهرك بطرق خبيثة في افساد اعمالك وتشويه سمعتك ، ونشر الاكاذيب عنك.

حقد وغيرة الاخوة والاقارب والاصدقاء وزملاء العمل هي من اشد الشرور ويمكن ان تصل الى القتل والانتقام وخراب البيوت وكما شرحت ان سبب هذه الغيرة هو انك اكثر موهبة او اكثر نجاحا او اكثر غنى او انك متميز ومحبوب اكثر في المجتمع وكلها تتلخص في ان لديك قدرات ومواهب لايمتلكها اصدقاؤك واقاربك فيتحالفون ضدك ويحاولون اذيتك وقد يصل الامر الى قتلك كما حدث مع هابيل.

وعلى المستوى العام نجد عادة ان الانسان الفاشل او المصاب بعاهة هو اكثر الناس شرا وعنفا، لان فشله وعجزه يصيبه بالاحباط الشديد ثم الحقد الشديد ثم يدفعه الى ممارسة العنف، فشل هتلر في الدراسة في النمسا وفشله الاجتماعي حوله الى اكبر سفاح في التاريخ.

وكثير من نماذج التاريخ اشخاص بسبب مرضهم او تشوه خلقتهم او قصر قامتهم او شكلهم القبيح تحولوا الى اشخاص قتلة وسفاحين ومصاصي دماء. فعجزهم وتشوه خلقتهم تجعلهم حاقدين على كل من حولهم ولديهم الرغبة في تدمير الجميع ولديهم الرغبة في النوم الهادئ على خراب حياة البشر.

ايضا الحقد والغيرة يمكن ان تصيب الشعوب والامم ، فشعب ناجح في مجال التكنولوجيا والهاي تك يقوم شعب آخر بسرقة اسرار صناعته لانه عاجز عن ان يبتكر، تلجأ كثر من المصانع الى تقليد المبتكرين وسرقة انجازاتهم بالمال والرشوة، دولة تحارب دولة للاستيلاء على خيراتها وذهبها ومعادنها، او شعب يشوه تاريخ شعب اخر لانه بلا ثقافة بلا حضارة بلا تاريخ ، وهكذا يفعل من يقومون بتشويه الحضارات والثقافات الاخرى لانهم شعوب بربرية همجية بلا ماضي بلا تاريخ بلا حضارة.

الشعوب البربرية تقوم بكل الطرق الهمجية بالاستيلاء على نجاح الدول الاخرى يستخدمون اموال النفط والغاز في الرشوة والشرور وتخريب البلاد المتقدمة ، ويهجمون على الدول المتقدمة بغزو سكاني بكل الطرق للتفوق عدديا على السكان الاصليين ثم الاستيلاء على هذه البلاد، كل هذه الطرق الشريرة بسبب الغيرة والحقد لانها شعوب فاشلة فتحقد على الشعوب الناجحة وتريد ان تستولى على نجاحها بالقوة.

ايضا الشعوب العنصرية يدفعها الحقد والكراهية للعنف ضد الاخرين بسبب لونهم الاسود او حتى الابيض حسب الدولة ، او بسبب تفوقهم في العقل والذكاء ونجد ان معظم الاقليات المسيحية في العالم الاسلامي تعاني بسبب عنصرية العرب ضدهم ، وكذلك الاجانب في اوروبا وبعض الدول الكبري بسبب الحقد والغيرة لايصلون الى المناصب التى يستحقونها ولايتم الاعتراف بتفوقهم ومواهبهم ويتم اجبارهم على اعمال وضيعة وحقيرة لاتتناسب مع مواهبهم وقدراتهم.

على المستوى الشخصي كيف تحمىي نفسك من الحقد والكراهية التى تدفع الاخرين لممارسة العنف ضدك؟

لابد ان تصنف اقاربك الذين من سنك الى اشرار وطيبين حسب الواقع ولاتصاحبهم الا اذا كانوا محترمين طيبين اما القريب الحاقد الشرير فابعد عنه واقطع صلتك به تماما حتى لو كان اخيك ابن امك وابيك، لاتتعامل معه بالمرة ولاتشاركه في اي شئ حتى تفارقه وتبعد عنه.

احذر اصدقاء الدراسة والطفولة لان هذه الصداقات بتفرض من خلال الفصل الدراسي او الجامعة او اللعب او النادي، فعليك اذا اخترت لك صديق من الدراسة او اللعب او النادي او الجامعة ان تدقق في اختيارك وتلاحظ دائما التوازن في العلاقة والمستوى لان الفروق عادة قد تتسبب في الاحقاد، فلو انت صاحبت طفل فقير جدا وحقود فممكن ان يدمر لك حياتك ، او صاحبت غني جدا وحقود ايضا يؤذيك اذية كبرى.

بالنسبة لاحقاد الشعوب والمجتمعات تتم دائما في اطار مايشبه التكتلات والعصابات وهذا يتطلب منك انت ايضا ان تتكتل مع من يدافعون عنك ومن يحبونك من الطيبيين لتتغلب على تكتلات الاشرار فلن تستطيع بمفردك ان تتغلب على احقاد الشعبو والمجتمعات.

الصلاة دائما هامة جدا في اللجوء الى الله لكي يحميك من الاعداء الخفيين والظاهرين فتقول نجنا يارب من الشرير، واحمينا يارب من الاعداء الخفيين والظاهرين وانزع عنا كل شرورهم وافعالهم وخططهم الخبيثة.

هل تدوم الاحقاد والكراهية لسنوات طويلة؟

نعم الاحقاد قد تدوم طول العمر، وتجربتي انه قد يكرهك شخص او يحقد عليك وانت شاب ويظل قلبه ملئ بهذا الحقد حتى لو وصل الى سن المعاش لان الحقد يملأ قلبه طول حياته وهو يتغذى على الاحقاد والغيرة، معظم الناس لايتغيرون مع الزمن فاذا كانوا اشرار حاقدين ، لا يتغيروا بل بالعكس يزدادون مع الكبر حقدا وشرا ، لدرجة انهم ينتقمون من الآخرين لامور كانت في الطفولة ، ودائما يتغلب عليهم روح الشر والثأر من الاخري لا لسبب سوى ان الاخرين نجحوا في حياتهم.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *